بعد حادثة «طفلة المعادي».. ضبط متحرش ببائعة «بالونات» في الغردقة

ألقت أجهزة الأمن المصرية، اليوم الأحد، القبض على شاب تحرش ببائعة «بالونات» بكورنيش الغردقة، وحُرر محضر بالواقعة َوجاري التحقيق.

وأكد مصدر أمني، أنه فور انتشار فيديو يظهر فيه أحد الشباب بمضايقة إحدى بائعات «بالونات» بكورنيش يقع في قلب مدينة الغردقة، تم جمع التحريات، وتمكنت قوة من ضباط قسم مباحث قسم ثان الغردقة، من ضبط المتهم حسب صحيفة «الوطن» المصرية.

واشتعلت صفحات التواصل الاجتماعي بالغضب في مدينة الغردقة، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، بعد ظهور فيديو مسرب لشاب يتحرش بإحدى البائعات "بكورنيش شاطئ ميريت، حيث تعدى عليها بالضرب بعدما دافعت عن نفسها واستنجدت برواد الكورنيش.

وعلى الفور تدخل عدد من الموجودين من التدخل لإنقاذ الفتاة، وتمكنت إحدى السيدات من تصوير الواقعة وتعنيف المتحرش الذي قام بعد ذلك بسبها هي ومن معها.

على صلة، حدد القضاء المصري 30 مارس الحالي موعدا لمحاكمة الرجل الذي تحرش بطفلة المعادي، في القضية المعروفة إعلاميا بـ«متحرش المعادي».

وقال عبد الرزاق مصطفى محامي الطفلة إنه يتوقع صدور الحكم بأقصى عقوبة.

وأضاف أنه «من واقع تحقيقات النيابة العامة، فإن التهمة الموجهة ضد المتهم، بحسب القيد والوصف، هي تهمة خطف الطفلة المجني عليها، باستدراجها إلى مدخل أحد العقارات، قاصدا إبعادها عن ذويها وعيون الرقباء، حيث تتبعته طواعية إلى حيث أرشدها، كما تبين في الفيديو المرفق بالتحقيقات».

وأكد مصطفى أن «هذه الجناية اقترنت بجناية أخرى بذات الزمان والمكان وهي تهمة هتك عرض الطفلة المجني عليها والتي لم تبلغ ثمانية عشر سنة بالقوة».

وبموجب قانون العقوبات في مصر وقانون الطفل، فإن هذه الاتهامات بعد مراجعتها في «الحالات المشددة»، تكون أقصى عقوبة لها هي الإعدام، أو المؤبد.

فيما طالب رواد مواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» الأجهزة الأمنية بسرعة ضبط وإحضار الشخص صاحب الواقعة، واتخاذ الإجراءات القانونية معه.

 

طباعة