أول طائر بطريق بلون فريد يتم تصويره في القطب الجنوبي

تمكن مصور الحياة البرية إيفيس ادامز من التقاط صورة لطائر بطريق يمكن أن لا يرى مثله في حياته، لأن هذا الطائر كان بلون أصفر.

وقال آدامز إنه شاهد «الطائر الذي لم يشاهده مطلقا في حياته ضمن طيور البطريق الأخرى العادية».

وكان هذا المصور البلجيكي المحترف يقود حملة لمدة شهرين إلى جنوب المحيط الأطلسي في ديسمبر 2019، عندما توقف مع فريقه في جزيرة لتصوير مستعمرة فيها نحو 120الف طائر بطريق الملك.

وبينما كان ادامز ينزل المعدات بعد وصول المجموعة إلى الجزيرة شاهد مخلوقا غير عاديا، يقف بين مجموعة البطاريق البالغ تعدادها نحو 120 ألفا، وذلك نظرا إلى ألوانه البراقة.

وقال ادامز «لم أر أو أسمع عن طائر بطريق أصفر من قبل أو طيلة فترة عملي في هذا المجال. وكان هناك نحو 120 ألف طائر على ذلك الساحل، وكان هذا الوحيد بينهم بلون أصفر».

وأضاف «كنا محظوظين جدا لأن الطائر وقف بالقرب منا. لأنه لو وقف بعيدا عنا بنحو خمسين مترا لما شاهدنا مثل هذا المنظر طيلة حياتنا».

ويقول العلماء أن الصباع الأصفر في ريش البطريق متميز من الناحية الكيماوية من جميع الجزيئات الأخرى المعروفة بانها تقدم ألوان الريش.

ويقول الباحث الألماني دانييل توماس «تستخدم البطاريق الصباغ الأصفر لجذب التزاوج ونحن نشك بقوة بأن الجزيئات الصفراء يتم تصنيعه داخلياً».

وأضاف «حسب ما نعرف فإن هذا الجزيء يختلف عن أي صباغ أصفر يوجد في غذاء البطاريق».

طباعة