فرنسا تحكم بسجن 3 صينيين لتهريبهم "ثعابين سمك"

حُكم في بوردو (جنوب غرب فرنسا) على ثلاثة صينيين بالسجن في قضية تهريب ثعابين سمك صغيرة، وهو نوع محمي مهدد بالانقراض ولكنه يحظى بإقبال كبير في آسيا.

وقال وكيل الجهة المدعية وهي جمعية البيئة الطبيعية الفرنسية المحامي فرنسوا روفييه إن حكماً غيابياً بالسجن خمس سنوات بينها ثلاث مع وقف التنفيذ صدر في حق اثنين من المتهمين، فيما بلغت عقوبة الثالث سنة واحدة.

وصدرت مذكرة توقيف بحق المحكومين الرئيسيين، بحسب المصدر نفسه، فيما اعتبر الثالث "سائقاً".

وأعرب روفييه عن أمله في أن "تثير الأحكام ضجة في الصين"، مشيرة إلى أن وراء عمليات التهريب "شبكة كبيرة ومنظمة للغاية".

ويتم صيد ثعابين السمك على ساحل المحيط الأطلسي الفرنسي، وغالباً ما يتم نقلها إلى إسبانيا أو البرتغال لشحنها إلى آسيا.

ويُحظر تصدير يرقات ثعبان البحر إلى خارج الاتحاد الأوروبي، إلا أن حركة التهريب إلى الأسواق الآسيوية تقدر بمليارات اليوروها، وفقًا لجمعية "سيستينبل إيل غروب".

طباعة