نفقت متجمدة من البرد والجوع.. كلبة تضحي بحياتها لإنقاذ صغارها الـ 7

صورة

شاهد أحد سكان منطقة كراسنويارسك الروسية جراء صغيرة حزينة تتشبث بجسد أمها كما لو كانت تحاول تدفئتها، بعد أن تجمدت حتى الموت بعد معاناة مع الجوع والإرهاق الشديد، والتي كانت على ما يبدو تحتضن صغارها لانقاذهم من البرد والجوع.

وقالت صحيفة "سيبيريا تايمز" إن أحد سكان يميليانوفو، وهي مستوطنة شمال العاصمة الإقليمية كراسنويارسك، عثر على الجراء بحالة صحية جيدة، وهي أربعة ذكور و3 إناث، في درجة حرارة 20 درجة مئوية تحت الصفر بجوار كلبة أم بلا حراك.

ويأمل المتطوعون في حدوث معجزة في عيد الميلاد بأن يتبنى الناس الجراء السبعة

وقال أحد السكان المحليين لنشطاء حقوق الحيوان: "نحن في الحقيقة في حيرة مما حدث. ربما تسممت الأم من قبل بعض الأشخاص الذين لا قلب لهم، أو لماذا مات الحيوان الكبير ونجا كلابها؟".

أمضى المتطوعون يومين وهم يحاولون الإمساك بالجراء الذين لا يريدون ترك جثة والدتهم المجمدة.

في النهاية تم نقلهم جميعًا إلى ملجأ دافئ حيث حصلوا على الطعام والإسعافات الأولية.

 

 

طباعة