"فايزر" تورد 100 مليون جرعة لقاح إضافية لأميركا

تعتزم شركة "فايزر" الأميركية وشريكتها الألمانية "بيونتك"، توريد 100 مليون جرعة إضافية من لقاحهما المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، للولايات المتحدة.

وأعلنت الشركتان اليوم الأربعاء أنه من المقرر  إنتاج اللقاحات الإضافية في معامل بالولايات المتحدة، ليرتفع بذلك إجمالي جرعات اللقاح المخصصة من الشركتين للولايات المتحدة إلى مئتي مليون جرعة.

وبحسب البيانات، من المقرر تسليم 70 مليون جرعة على الأقل من الجرعات الإضافية بحلول 30 يونيو 2021، ثم الـ30 مليون جرعة المتبقية بحلول 31 يوليو على أبعد تقدير.

ووفقا للبيانات، ستسدد الحكومة الأميركية 1.95 مليار دولار مقابل الكميات الإضافية، كما سيكون لديها أيضا خيار شراء ما يصل إلى 400 مليون جرعة إضافية من لقاح "فايزر-بيونتك".

وقال وزير الصحة الأميركي أليكس عازار، اليوم الأربعاء: "يمكن أن تمنح الطلبية الجديدة الأميركيين مزيدا من الاطمئنان، حيث سيكون لدينا لقاح كافٍ لتطعيم كل أميركي يريد ذلك بحلول يونيو 2021".

وقال رئيس شركة "فايزر"،  ألبرت بورلا: "بهذه الـ 100 مليون جرعة إضافية، ستكون الولايات المتحدة قادرة على حماية المزيد من الناس ونأمل في إنهاء هذه الجائحة المدمرة بشكل أسرع".

طباعة