انشغلت أخته بالهاتف.. كاميرا توثق دهس طفل روسي تحت عجلات سيارة

نُقل طفل روسي يبلغ من العمر خمس سنوات إلى المستشفى مصابًا بجروح خطيرة، بعد أن نفد إلى الطريق عند إشارة مرور حمراء. ووقع الحادث، كما يتضح من الفيديو من كاميرا المراقبة، أمام شقيقته البالغة من العمر 18 عامًا.

وقع الحادث في حوالي الساعة 6 مساء يوم 15 ديسمبر في أوسينسك، وهي إحدى مدن روسيا في الكيان الفيدرالي الروسي جمهورية كومي.

كانت الفتاة تتحدث على الهاتف في انتظار أن تضيء الإشارة الخضراء، ولكن في تلك اللحظة اندفع شقيقها فجأة إلى الأمام، وبعد ذلك كان شقيقها عند معبر المشاة. هنا صدمه صاحب السيارة، الذي لم يكن لديه الوقت الكافي لوقف السيارة بسبب سرعة اندفاع الطفل.

صدمت السيارة الطفل وقذفته شدة الارتطام لأمتار عدة بعيداً عن مكان الارتطام، وانحرفت السيارة في المسار المقابل. وتقدم شهود عيان لمساعدة الضحية، وبعد ذلك تم نقله إلى المستشفى، حيث قام الأطباء بتشخيص الإصابة بارتجاج في المخ وعدة كسور في الجسم.

 

طباعة