عدد المصابين بـ"المرض الغامض" في الهند يرتفع إلى 500 شخص

نقل إحدى المصابات بالمرض الغامض في الهند إلى المستشفى. (أ.ب)

ذكرت النسخة الإنجليزية لوكالة "أسوشيتد برس" للأنباء، اليوم الثلاثاء، أن عدد المصابين بالمرض الغامض في الهند ارتفع إلى أكثر من 500 شخص تم نقلهم جميعاً إلى المستشفيات.

وفي وقت سابق قالت وكالة "رويترز" في نسختها الإنجليزية، إن السلطات الهندية لا تزال تحقق في ما إذا كانت مركبات الكلور العضوية المستخدمة كمبيدات حشرية أو في مكافحة البعوض تسببت في وفاة شخص ونقل أكثر من 400 شخص إلى المستشفيات في ولاية أندرا براديش الجنوبية في الأيام القليلة الماضية، فيما أطلق عليه "المرض الغامض" الذي حير خبراء الصحة، قبل أن ترتفع الحصيلة لاحقاً إلى 500 مصاب بالمرض.

وأصاب المرض أشخاصاً من مختلف الأعمار، ومعظمهم عانوا من دوار ونوبات إغماء وصداع وقيء. وجاءت نتيجة اختباراتهم لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) سلبية.

وقال النائب الفيدرالي جي في إل ناراسيمها راو، على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إنه تحدث مع خبراء طبيين حكوميين وأن السبب الأكثر ترجيحاً هو المواد العضوية الكلورية السامة.

وقالت، مديرة الصحة العامة في ولاية أندرا براديش، جيتا براساديني: "إن المواد العضوية الكلورية السامة هي أحد الاحتمالات"، مضيفة أنهم ينتظرون تقارير الاختبارات لمعرفة السبب.

يشار إلى أنه تم حظر أو تقييد الكلور العضوي في العديد من البلدان بعد أن ربطت الأبحاث بينه وبين السرطان ومخاطر صحية أخرى محتملة.

وقالت السلطات الصحية الأميركية إن التعرض للمبيدات العضوية الكلورية على مدى فترة قصيرة قد يؤدي إلى تشنجات وصداع ودوار وغثيان وقيء ورعاش وارتباك وضعف العضلات وتلعثم الكلام وسيلان اللعاب والتعرق.

طباعة