ارتفاع إجمالي المصابين إلى 400 حالة

يسبب فقدان الوعي والغثيان.. "المرض الغامض" يواصل التفشي في الهند

أحد المصابين بالمرض أثناء تلقيه العلاج في المستشفى.

ذكرت النسخة الإنجليزية لوكالة أنباء "رويترز" أن حصيلة المرض الغامض الذي ظهر في إحدى الولايات الهندية، تخطت 400 مصاباً حتى الآن، ونقلت عن السلطات الصحية في الوكالة أن العدوى المجهولة تسببت في فقدان الكثيرين للوعي بعد نوبات صداع وغثيان.

وذكرت السلطات الحكومية والطبية في ولاية أندرا براديش الجنوبية، أن نحو 200 شخص غادروا المستشفيات وأن الاختبارات استبعدت أن يكون فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) هو السبب في تلك العدوى.

وقالت حكومة الولاية في بيان: "أسباب تفشي المرض لم تعرف بعد، الناس في جميع الفئات العمرية بدوا عرضة للإصابة".

وبشكل منفصل، قالت وزارة الصحة الفيدرالية الهندية، إنها سترسل فريقًا من الخبراء الطبيين للتحقيق في تفشي المرض.

وقالت الوزارة: "أفادت التقارير أن الأطفال يعانون من الدوار ونوبات الإغماء والصداع والقيء" ، مضيفة أنه يجرى أيضا مسح من الباب إلى الباب.

وقالت مديرة الصحة العامة في ولاية أندرا براديش، جيتا براساديني ، إنه تم تنبيه وزارة الصحة بالولاية إلى الحالة الأولى خلال عطلة نهاية الأسبوع بعد وفاة رجل يبلغ من العمر 45 عامًا.

وقال براساديني لرويترز: "أخذنا عينات دم من المرضى للفحص السيرولوجي والفحص البكتيري لاستبعاد أي نوع من التهاب السحايا".

وأضافت أن السلطات تحقق في إمدادات المياه في 20 موقعًا داخل مدينة إلورو حيث تم الإبلاغ عن تفشي المرض لأول مرة وكذلك في المناطق المجاورة.

وتعد ولاية أندرا براديش أيضًا من بين الأكثر تضررًا من فيروس كورونا في الهند، وسجلت إجمالاً أكثر من 800 ألف حالة إصابة بالفيروس.

طباعة