قوة الإعصار إيوتا تزيد بسرعة مع توجهه نحو أميركا الوسطى

بدأت قوة الإعصار إيوتا تزيد بشكل سريع مع اتجاهه صوب أميركا الوسطى، مثيراً مخاطر التسبب في عاصفة مهلكة ورياحا كارثية، في منطقة ما زالت تتعافى من آثار الدمار الذي أحدثه الإعصار إيتا.

وقال المركز الوطني الأميركي للأعاصير، إن الإعصار إيوتا رُصد على بعد نحو 539 كيلومترا قباله ساحل نيكاراجوا-هندوراس عند الساعة 1500 بتوقيت غرينتش وتصاحبه رياح بلغت سرعتها القصوى 145 كيلومترا في الساعة.

وأضاف المركز أنه "من المتوقع أن يصبح إيوتا إعصارا خطيرا للغاية من الفئة الرابعة عندما يقترب من أمريكا الوسطى".

ومن المتوقع وصول الإعصار إيوتا لليابسة في ساعة متأخرة من مساء غد الاثنين.

وبدأت بالفعل عمليات إجلاء في المناطق التي من المرجح أن يجتاحها  الإعصار في جواتيمالا وهندوراس.

طباعة