بسبب "لعبة ببجي".. مصرع طفلين مصريين تحت عجلات قطار

لقي طفلين مصرعهما في محافظة الإسماعيلية المصرية، أسفل عجلات عربة قطار بسبب انشغالهما في لعبة "ببجي - PUBG"، وارتدائهما سماعات الأذن أثناء جلوسهما على شريط السكة الحديد، مما تسبب في عدم سماعهما صوت القطار أثناء إقترابه منهما.

وبحسب وسائل إعلام مصرية عدة، بينها "اليوم السابع"، و"الشروق" و"الوطن، فقد تلقت مديرية أمن الإسماعيلية إخطاراً من إدارة شرطة النجدة يفيد بوقوع اصطدام قطار بطفلين أثناء تواجدهما على شريط القطار بعزبة عسكر دائرة مركز أبوصوير.

انتقلت الأجهزة الأمنية وسيارات الأسعاف إلى مكان الحادث، وتبين مصرع كل من "يوسف .م.ا" (12 عاماً) و"إبراهيم .م.ا" (13 عاماً).

وذكرت التحريات الأمنية أن الطفلين انشغلا في لعبة ببجي وجلسا على شريط السكة الحديد وهما يرتديان سماعات الأذن، وتسبب ذلك في عدم سماعهما صوت القطار أثناء اقترابه منهما، ولقي مصرعهما متأثرين بإصابتهما.

تحرر المحضر اللازم بالواقعة وتم إخطار النيابة العامة المصرية لاتخاذ الإجراءات اللازمة وتم نقل جثماني الطفلين إلى ثلاجة أحد المستشفيات تمهيداً لاستخراج تصريح بدفنهما.

يشار إلى أنه في نهاية شهر سبتمبر الماضي، توفي طفل يدعى "م. س. س"، يبلغ من العمر 12 عاما، بالسكتة القلبية أثناء ممارسته لعبة "ببحي - PUBG" داخل منزله في محافظة بورسعيد المصرية.

وذكرت صحف مصرية عدّة أن الطفل وصل إلى أحد مستشفيات بورسعيد عن طريق سيارة إسعاف، وتبين من الفحص المبدئي وفاة الطفل بسكتة قلبية، وقررت أسرة الطفل أنها وجدته ملقى على الأرض دون حركة وبجواره هاتفه المحمول مفتوح على لعبة "ببحي - PUBG".

وبعد حادثة بورسعيد بنحو أسبوع، تخلص طفل من حياته شنقاً داخل غرفة نومه بمحافظة الشرقية المصرية، بسبب نهر أسرته له ومطالبته بعدم الإكثار من لعبة "ببحي - PUBG" وتركها.

طباعة