مسؤول سوري: 900 حالة تسمم بالمياه الملوثة غرب دمشق

أعلن رئيس مجلس مدينة معضمية الشام غرب العاصمة السورية دمشق المهندس بسام سعدة، أن حالات التسمم جراء تلوث مياه الشرب في المدينة تجاوزت اليوم السبت حاجز الـ  900 حالة.

وقال المهندس سعدة في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن "حالات التسمم بدأت بالظهور منذ أمس الجمعة وبلغت ذروتها اليوم السبت وقد تجاوزت الـ 900 حالة مع وجود حالتين استوجب تحويلهم إلى المستشفى، وذلك بسبب تسرب مياه كبريتية إلى إحدى الآبار التي تغذي البلدة في منطقة الربوة شمال غرب العاصمة دمشق، وتعمل مؤسسة المياه على حل الإشكال وعودة ضخ المياه إلى البلدة".

وأضاف: "لا تزال هناك حالات تراجع المستشفى والمركز الصحي ولكنها قليلة العدد للحصول على الدواء الذي قدمته وزارة الصحة".

ونفى المهندس سعدة ما أشيع عن تسرب مخلفات الصرف الصحي إلى شبكة المياه، وقال: "تم تحليل مياه الشرب في المدينة وثبت وجود كمية الكلور طبيعية ما ينفي وجود أي تسرب للمخلفات".

وقال عدد من أهالي بلدة المعضمية التي تبعد 4 كم غرب العاصمة دمشق، إن "حالات تسمم وإسهال شديد وألم في المعدة بدأت تظهر منذ ظهر أمس الجمعة في أغلب أحياء البلدة التي يزيد عدد سكانها على 70 ألف شخص".

وأضاف السكان في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ): "منذ ثلاثة أيام والأهالي لاحظوا زيادة نسبة الكلور ورائحتها في المياه على غير المعتاد وأن بعض المناطق في البلدة لم تصلهم المياه، ولم يعان سكانها من أي شيء".

طباعة