إصابة كامل المجموعة القيادية للاستخبارات الداخلية الألمانية بـ«كورونا»

أصيب كامل فريق قيادة الهيئة الاتحادية لحماية الدستور الألمانية «الاستخبارات الداخلية في ألمانيا» بفيروس كورونا المستجد، حسبما أكد متحدث باسم الهيئة اليوم الجمعة ردا على استفسار.

وكانت مجلة «دير شبيجل» ذكرت أنه ثبت إيجابية الاختبارات التي خضع لها رئيس الهيئة توماس هالدنفانغ ونائبيه وبعض الموظفين للكشف عن الإصابة بالفيروس.

وذكرت مصادر من الهيئة: «تواصل إدارة الهيئة مهامها الرسمية من المنزل... قدرة الهيئة على العمل مضمونة بالكامل»، مضيفة أن الهيئة شكلت بالفعل فريق لإدارة الأزمة منذ بداية الجائحة.

وكانت الهيئة أعلنت الثلاثاء الماضي أن هالدنفانغ خضع للاختبار يوم الاثنين وجاءت نتيجته إيجابية. وبجانب هالدنفانغ ثبت إيجابية اختبار مسؤول بارز آخر.

ويقود هالدنفانغ (60 عاما) الاستخبارات الداخلية الألمانية منذ نحو عامين.

طباعة