مصر: ضبط المتهمين بقتل "فتاة المعادي".. وفيديو يكشف آخر لحظة قبل الجريمة

صورة

ذكرت وسائل إعلام مصرية، اليوم الخميس، أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على ثلاثة متهمين فى واقعة مقتل "فتاة المعادي"، المجني عليها مريم محمد، فى شارع 9 بحي المعادي في القاهرة.

وقالت المصادر بحسب صحيفة "الوطن" المصرية، إن أجهزة الأمن تكثف جهودها لضبط متهمين آخرين. وأكدت التحريات أن المتهمين سبق اتهامهم في قضايا سرقة وخطف حقائب السيدات.

وبحسب صحيفة "المصري اليوم"، فقد قررت نيابة المعادي، حبس المتهمين أربعة أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة "القتل المقترن بالسرقة بالإكراه"، عقب التحقيقات التي جرت مع المتهمين عقب القبض عليهم عن طريق الأجهزة الأمنية، واعترفوا بتكوينهم تشكيلاً عصابياً لسرقة وخطف الحقائب، كما سيتم مواجهة المتهمين بكاميرات المراقبة التي سجلت الواقعة.

وطالبت النيابة، الأجهزة الأمنية بسرعة تحرياتها في الواقعة، وسيتم تشييع جنازة الضحية "مريم" من مسجد السيدة نفيسة، ظهر اليوم الخميس، ثم سيتم دفنها بمقابر الأسرة في بلبيس بمحافظة الشرقية المصرية.

وأذاعت قناة "إكسترا نيوز"، فيديو يظهر اللحظات الأخيرة لـ"فتاة المعادي" قبل وفاتها، والتي تعرضت للدهس والسرقة من قبل الجناة.

وذكرت النيابة العامة المصرية، في بيان لها، أنّها تباشر التحقيقات في حادث أودى بحياة فتاة بحي المعادي، إذ تلقت بلاغاً من غرفة عمليات النجدة بقسم شرطة المعادي، بوفاة المجني عليها "مريم" البالغة من العمر 24 عاماً، وأنّ شاهداً أبلغ الشرطة برؤيته سيارة (ميكروباص بيضاء اللون) يستقلُّها اثنان، انتزع مرافق سائقها حقيبة المجني عليها منها، ما أدى لاصطدامها بسيارة متوقفة ومن ثَمَّ وفاتها.

وأضاف البيان أنّ النيابة العامة انتقلت لمناظرة جثمان المجني عليها وتبيّن إصابتها بأنحاء متفرقة في جسدها، كما انتقلت لمعاينة مسرح الحدث بصحبةِ ضُبَّاط الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية، فتبيّنت آثار دماء ملطخة بالرمال على مقربة من إحدى السيارات، فأخذت عينات منها، وكلَّفتْ ضباط الإدارة بمضاهاتها بعينة دماء المجني عليها.

وتمكنت النيابة العامة من الحصول على خمسة مقاطع مرئية من آلات المراقبة المُطلّة على موقع الحادث، والتي تبيّن منها مرور السيارة التي استقلها المتهمان بسرعة فائقة.

وسألت النيابة العامة، شاهداً رأى المجني عليها في صحبة أخرى تتحدثان بالقرب من السيارة التي عثرت النيابة العامة على آثارٍ دمويَّةٍ بالقرب منها، وخلال توقفهما اقتربت سيارة ميكروباص بيضاء اللون مطموس بيانات لوحتها المعدنية الخلفية، يستقلها اثنان أدلى بمواصفاتهما، وانتزع مرافق سائقها حقيبة المجني عليها التي كانت ترتديها على ظهرها، وتشبث بها خلال تحرك السيارة، ما أخل بتوازن المجني عليها، فارتطم رأسُها بمقدمة السيارة التي كانت تتوقف بجوارها، وفرَّ الجناة بالحقيبة، بينما ابتعدت الفتاة التي كانت بصحبة المجني عليها خوفاً أثناء وقوع الحادث.

وأضاف البيان أنّ المجني عليها مكثت قرابة 30 دقيقة بمكان الحادث حتى قدوم سيارة الإسعاف، ثم فارقت الحياة.

وقررت النيابة العامة المصرية استكمالاً للتحقيقات، استدعاء مَن كانت بصحبة المجني عليها لسماع شهادتها، وتكليف الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية ببيان الأفعال المادية الظاهرة بالمقاطع المأخوذة من آلات المراقبة للواقعة.

طباعة