9 دعاوى قضائية شخصية ضد ترامب بمجرد تركه المنصب

قال خبراء قانونيون إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد يواجه العديد من المشاكل القانونية إذا خسر الانتخابات القادمة. وهناك ما لا يقل عن تسع دعاوى قضائية جارية تتعلق بالرئيس، بما في ذلك قضايا تشهير وادعاءات بأنه وأطفاله ضللوا الناس لبيع سلع لشركة تسويق.

وفيما يلي تسع دعاوى قضائية جارية لا يزال يتعين على ترامب التعامل معها:

1. يواجه ترامب دعوى تشهير من سمر زيرفوس المتنافسة في برنامج «المبتدئ». ورفعت زيرفوس، المتسابقة خلال موسم 2005 لبرنامج تلفزيون الواقع لترامب، دعوى قضائية ضد ترامب في عام 2017، متهمة إياه بالتشهير بها من خلال إنكار مزاعمها بأنه اعتدى عليها جنسيا في عام 2007.

2. يقول المدعي العام في واشنطن العاصمة إن منظمة ترامب رفعت رسوم الخدمات في فندق يمتلكه الرئيس.

3. في سبتمبر، رفض قاضٍ فيدرالي، في واشنطن، طلب ترامب برفض دعوى قضائية تزعم أن منظمة ترامب استخدمت أموالًا غير ربحية بشكل غير صحيح لإثراء أعمال ترامب.

4. في يونيو 2019، اتهمت جين كارول، ترامب، باغتصابها في متجر متعدد الأقسام في نيويورك، في منتصف التسعينيات. وفي نوفمبر، بعد أن نفى الرئيس هذه المزاعم، رفعت كارول دعوى تشهير.

5. لا يزال الرئيس يواجه دعوى قضائية ناجمة عن مشاجرة عام 2015، بين حراس أمنه ومجموعة من المتظاهرين. ورفعت الدعوى مجموعة من الأشخاص احتجوا أمام برج ترامب، في نيويورك عام 2015.

6. في أغسطس، رفعت المدعية العامة لنيويورك، ليتيسيا جيمس، دعوى قضائية ضد منظمة ترامب، وإريك ترامب، كجزء من محاولة لإنفاذ مذكرة استدعاء للتحقيق.

7. رفع المحامي السابق للرئيس دعوى قضائية ضد منظمة ترامب طالباً فيها ما يقرب من مليوني دولار من الرسوم غير المدفوعة. وقدم مايكل كوهين، المحامي الشخصي السابق للرئيس، دعوى قضائية في محكمة نيويورك، ضد منظمة ترامب، في عام 2019، متهماً إياه بعدم دفع نحو مليونا دولار كرسوم قانونية.

8. اتهمت مجموعة من المدعين ترامب وأبنائه البالغين بتضليل الناس لبيع منتجات لشركة تسويق رائدة.

9. ماري ترامب، التي نشرت في يوليو كتاباً ينتقد عمها، اتهمت الرئيس وشقيقته وشقيقه روبرت بخداعها من الميراث.

طباعة