ترامب أراد تمزيق ثيابه للكشف عن قميص سوبرمان لإثبات تجاوزه «كورونا»

أراد الرئيس الأميركي دونالد ترامب مفاجأة المعجبين عند مغادرته المستشفى بتمزيق ثيابه للكشف عن قميص سوبرمان، في عرض غريب، بعد تشخيص إصابته بفيروس «كورونا».

وأجرى ترامب اتصالات عدة لاقتراح الفكرة، خلال إقامته في مركز والتر ريد الطبي العسكري، الوطني الأسبوع الماضي، حيث تلقى العلاج.

وقد طرح فكرة الظهور ضعيفاً جسدياً للجمهور في البداية، قبل فتح أزرار قميصه للكشف عن شعار سوبرمان، وفقاً لصحيفة «نيويورك تايمز».

وتشير التقارير إلى أن ترامب لاحظ الحضور يرتدون قمصانًا زرقاء مخملية في البيت الأبيض يوم السبت، ثم أشار إلى الحشد وقال «أريد أن أرتدي أحدهم بدلاً من القميص الأبيض».

ويُزعم أن هذه الخطوة كانت تهدف إلى أن تكون رمزاً للقوة، وتم تصويرها من خلال شعار سوبرمان الشهير، لكن ترامب في النهاية لم ينفذ المهمة.

وأعلن ترامب أنه وزوجته ميلانيا، ثبتت إصابتهما بفيروس «كوفيد 19»، في تغريدة صباح الـ2 من أكتوبر.

وجاء ذلك بعد أن أمضى الرئيس الأميركي أشهراً في التقليل من مخاطر الفيروس. وبحلول الليلة التالية، تم نقله جواً إلى مستشفى، بالقرب من واشنطن العاصمة، وتم علاجه بالمنشطات والمضادات الحيوية والعلاجات المتطورة، وكثير منها غير متاح للأميركيين العاديين.

كما تلقى خليطاً تجريبياً من الأجسام المضادة أثناء علاجه، ووصف مستشارو ترمب، الذين لم يكشف عن أسمائهم ومعاونوه الآخرون، بأن الرئيس كان «متعباً ومرهقاً للغاية»، أثناء إقامته في المستشفى لمدة ثلاثة أيام، بينما يدعي آخرون أن التقارير كانت مبالغ فيها.

طباعة