النيران تلتهم آلاف الهكتارات المزروعة بالأشجار المثمرة

احتراق عشرات المنازل في سورية ومصرع 3 أشخاص

أعلن مسؤول طبي سوري، اليوم السبت، وفاة ثلاثة أشخاص جراء الحرائق المشتعلة في مناطق الساحل السوري غرب البلاد.

والتهمت النيران المندلعة منذ مساء أول من أمس الخميس آلاف الهكتارات المزروعة بالأشجار المثمرة والغابات الحراجية، ما أدى إلى احتراق عشرات المنازل في عدد من القرى والبلدات.

وقال مدير صحة اللاذقية هوازن مخلوف، في تصريح صحافي اليوم، إن شابا في منطقة الفاخورة توفي بسبب الحرائق المندلعة في المنطقة ما يرفع عدد الوفيات جراء هذه الحرائق إلى ثلاث.

وأشار إلى إصابة 70 شخصاً بحالات اختناق متعدد الدرجات نتيجة التعرض لاستنشاق الدخان الكثيف في مناطق مختلفة من أرياف المحافظة .

بدوره ، قال مصدر في وزارة الزراعة السورية، إن  جميع القطاعات الحكومية السورية والمنظمات الدولية تساعد في إخماد الحرائق في محافظتي طرطوس واللاذقية، مشيرا إلى أنه تم اخماد أكثر من 30 حريقاً في محافظة اللاذقية من أصل 50  حريقاً .

وأضاف المصدر، لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ)، أن فرق الإطفاء وبمساعدة طائرات مروحية تابعة للجيش السوري تعمل على إخماد الحرائق في ريف المحافظة الشمالي والشرقي.

وكانت أشد الحرائق اليوم في بلدة القرداحة حيث حاصرت النيران مستشفى ومبنى الريجي / التبغ،  ما أدى إلى انهيار أحد المستودعات.

وتمكنت فرق الإطفاء من إخماد كل الحرائق التي اندلعت في ريف محافظة حمص الغربي، وتجري حالياً عملية التبريد.

طباعة