لأول مرة منذ 1916

عاشر إعصار يضرب البر الأميركي في 2020

خلت الشوارع من المارة في مدينة ليك تشارلز في ولاية لويزيانا الأميركية مع اقتراب وصول العاصفة دلتا التي يهدد السكان بالمزيد من المعاناة في وقت لا يزالون يكافحون فيه للتعافي من آثار إعصار آخر ضرب المنطقة قبل أقل من شهرين.

وسيصبح الإعصار دلتا حين وصوله إلى شمال ساحل خليج المكسيك عاشر عاصفة تضرب البر الأميركي هذا العام وذلك للمرة الأولى منذ عام 1916.

وقال المركز الوطني الأميركي للأعاصير إنه رصد الإعصار المصنف في الفئة الثانية على بعد 105 كيلومترات من منطقة كاميرون مصحوبا برياح سرعتها 195 كيلومترا في الساعة.

وذكر خبراء الأرصاد أن المناطق الوسطى والجنوبية الغربية من الولاية ستشهد ارتفاعا "خطيرا" للأمواج يصل إلى 3.3 متر.

وضرب الإعصار لورا المنطقة في أواخر أغسطس الماضي ودمر عشرات الآلاف من المنازل ودفع أكثر من ستة آلاف شخص لهجر منازلهم.

وقال رئيس بلدية ليك تشارلز، نيك هانتر، في مقابلة: "توجد الكثير من المنازل المتضررة في هذه المنطقة لذلك هناك الكثير من الناس الذين يشعرون بالقلق من البقاء في تلك البنايات".

وأغلقت المدارس والهيئات الحكومية أبوابها، وخرج الناس من المناطق الواقعة في مسار العاصفة.

طباعة