«كورونا» يتسبب في تزايد وانتشار الفئران في الشتاء

قالت شركة «بست. كو. يو كي» البريطانية لمكافحة الحشرات إن حالات الحجر الصحي بسبب وباء كورونا، إضافة إلى الطقس البارد سيؤدي إلى تزايد كبير في أعداد الفئران في المنازل.

 ويقول الخبراء إنه يتعين على أصحاب البيوت الاستعداد من أجل ما وصفوه بانه أسوأ سناريو لشتاء بارد، حيث سيتم إغلاق المنازل التجارية الفارغة بسبب الحجر الصحي، وتناقص مصادر الطعام، التي ستدفع الفئران إلى البحث عن ملاذ داخل المنازل.

وقالت جيني راثبون من شركة «بست.كو. يوكي» «نحن نواجه شتاء ينطوي على تحديات كبيرة في وقت تتزايد فيه الأنباء التي تتحدث عن أن مزيداً من الحجر الصحي سيكون محتوما، وستتكاثر فيه الفئران بسرعة كبيرة في الشوارع و المنازل المغلقة. ومما يزيد القلق أنها ستتجه إلى المنازل المسكونة بحثا عن الطعام عندما يهجم البرد».
 
وفي الشتاء المقبل، وعندما ستضطر المتاجر والأعمال التجارية الأخرى للإغلاق نتيجة الحجر الصحي المحلي، ستتناقص مصادر طعام الفئران بشدة.

ونتيجة الأرض القاسية الناجمة عن فصل الصيف الماضي وبداية الطقس البارد تضطر عائلات الفئران إلى البحث عن ملجأ أسهل، فتتجه إلى ملاحق المباني، والعليات والأماكن الهادئة بين الجدران والأرضيات.

وقالت راثبون «الحجر الصحي سيجبر بعض المتاجر إلى الإغلاق، وتتخذ الفئران أماكن عيشها قرب هذه المتاجر حيث يتوفر الكثير من الأطعمة التي يتم التخلص منها، ولكن خلال الحجر الصيح لن تكون هذه الأطعمة متوفرة».
 
وتنصح شركة مكافحة الحشرات البريطانية سكان المدن اتخاذ إجراءات وقائية قبل منتصف الشتاء بما فيها إغلاق جميع الفتحات الموجودة في المنازل وتنظيف الخزانات، وتأمين مصادر الأطعمة وتحضير الفخاخ.

وأضافت راثبون «نحن عادة نرى زيادة 50% زيادة وفق تقارير مشكلة الفئران خلال فصل الشتاء، ولكن هذا العام فان الزيادة ستكون أكثر بكثير بسبب الحجر الصحي».

طباعة