من صباح السالم إلى مشعل الأحمد.. 5 أولياء للعهد في كويت ما بعد الاستقلال

 يعتبر منصب «ولي عهد» في دولة الكويت هو ثاني أهم منصب بعد منصب الأمير مباشرة، فهو من يخُلف الحاكم بعد وفاته، وقد نص الدستور الكويتي في مادته الرابعة على أن الحكم وراثي في ذرية الشيخ مبارك الصباح، وأنه يجب على الأمير، بعد توليته مسند الإمارة، أن يرشح شخصًا من ذرية الشيخ مبارك الكبير، خلال سنة على الأكثر من توليته الحكم، في منصب ولي العهد، على أن يعرض اسم المرشح، الذي تنطبق عليه الشروط الدستورية، على مجلس الأمة، للتصويت عليه.

وللموافقة عليه، يشترط أن يحوز المرشح أصوات أغلبية أعضاء المجلس، فإذا لم يحصل المرشح لولاية العهد على الأغلبية المطلوبة، تعين على الأمير أن يقوم بتزكية ثلاثة أشخاص آخرين على الأقل، ممن تنطبق عليهم الشروط، تعرض أسماؤهم على المجلس ليختار واحدًا من بينهم لمبايعته وليًا للعهد.

وتضمنت شروط انتقاء ولي العهد، بحسب المادة الرابعة من الدستور أيضًا، أن يكون رشيدًا، وعاقلًا، ومسلمًا، وابنًا شرعيًّا لأبوين مسلمين، وألا يقل عمره - يوم مبايعته - عن ثلاثين سنة ميلادية كاملة.

مسيرة الولاية وطوال 59 سنة كاملة، منذ نالت الكويت استقلالها عن بريطانيا، في عهد أميرها الشيخ عبدالله السالم الصباح، الذي وقَّع في 19 يونيو من العام 1961، مع السير جورج ميدلتون، وثيقة استقلال البلاد عن المملكة المتحدة، حيث بدأ منذ تلك اللحظة عهد الدولة الحديثة.. نصّبت الكويت 5 أولياء للعهد، هم - بالترتيب الزمني حسب تقرير للقبس:

 1- الشيخ صباح السالم الصباح، الذي عينه شقيقه أمير الكويت وقتها الشيخ عبدالله السالم الصباح في أكتوبر من العام 1962.

2 - ثم سمو الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح، الذي رشحه الأمير صباح السالم لولاية العهد، وتمت مبايعته، بعد موافقة مجلس الأمة عليه في جلسة تاريخية، في 31 مايو من العام 1966.

 3 - وبعده جاء وليًّا للعهد سمو الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح، في 31 يناير من العام 1978، إذ أصدر أمير الكويت، في ذلك الوقت، الشيخ جابر الأحمد مرسومًا زكّاه فيه لمنصب ولي العهد، بعد أن قامت أسرة الصباح باختياره، من بين ثلاثة أشخاص تم ترشيحهم لهذا المنصب، وهم، بالإضافة إليه: صباح الأحمد الصباح، وجابر العلي الصباح، إذ قام الشيخ صباح الأحمد بالتنازل لمصلحته، فقامت الأسرة الحاكمة بتزكيته، وتم عرض اسمه على مجلس الوزراء، الذي وافق بالإجماع - بناء على تزكية الأمير - على مبايعته وليًا للعهد، في 18 فبراير من العام 1978، وكان سموه الوحيد الذي عرض اسمه على مجلس الوزراء لتزكيته، بعد يومين من تشكيله، بسبب حل مجلس الأمة في ذلك الوقت.

 4 - تلاه في المنصب سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، في 20 فبراير من العام 2006، إذ أصدر أخوه سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد، في 7 فبراير 2006، أمرًا أميريًّا بتزكيته لولاية العهد، ليعقد مجلس الأمة إثر ذلك، جلسة خاصة، في 20 فبراير من العام نفسه، عرض فيها مجلس الوزراء الأمر الأميري بتزكيته على مجلس الأمة، وعند التصويت حصل على المبايعة للمنصب بإجماع الأعضاء، ثم أدّى اليمين الدستورية لتوليه المنصب أمام الأمير، وأمام مجلس الأمة، برئاسة جاسم الخرافي وقتها، في اليوم ذاته.

 5 - والآن، سمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، الذي زكاه أخوه سمو أمير الكويت نواف الأحمد، وليًّا للعهد، وبايعه مجلس الأمة الكويتي الخميس بموافقة إجمالي الحضور البالغ عددهم 59 عضوا.
 
وفيما يلي قائمة تشمل أسماء أولياء العهد الخمسة، وأسماء الأمراء الذين تولوا المنصب في عهودهم:

(1) • الأمير الشيخ عبدالله السالم الصباح (في 29 يناير 1950) • ولي العهد الشيخ صباح السالم الصباح (في أكتوبر1962)

(2) • الأمير الشيخ صباح السالم الصباح (في 24 نوفمبر 1965) • ولي العهد الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح (في 31 مايو 1966)

(3) • الأمير الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح (في 31 ديسمبر1977) • ولي العهد الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح (في 31 يناير 1978)

(4) • الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح (في 29 يناير 2006) • ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح (في 20 فبراير 2006)

(5) • الأمير الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح (في 29 سبتمبر 2020) • ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح (في أكتوبر 2020)
 

طباعة