ذبابة تسرق الأضواء خلال المناظرة بين بنس وهاريس

خلال المناظرة بين المرشحين على منصب نائب الرئيس الأميركي كانت الذبابة التي وقفت على رأس مايك بنس هي التي سرقت الأضواء.

ولكن على الرغم من أنه لم يلاحظ وجودها على شعره الأبيض، إلا أن المشاهدين شاهدوها فعلا.

وأدت هذه الذبابة إلى لفت انتباه الكثير من المشاهدين عن المناظرة، حيث انبرى مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي إلى التعليق على هذه الذبابة وأطلقوا عليها لقب «كاشفة الكذب».

وظهرت هذه الذبابة «السياسية» في الوقت الذي تعرض فيه بنس للانتقادات من قبل المشاهدين لأنه كان يكرر «الأكاذيب» كما أنه كان يتجاهل باستمرار القواعد خلال مواجهته مع المرشحة الديمقراطية كمالا هاريس.

واضطرت هاريس إلى إنكار الاتهامات من قبل الجمهوري بنس حول سياسات المرشح الديمقراطي المتفائل جو بايدن، التي تبرأ نائب الرئيس السابق باراك أوباما من الكثير منها.

ولمدة عشر ثوان وقفت الذبابة على شعر بنس، وظلت هناك بينما كان هو يهز رأسه ويجادل هاريس بشأن العنصرية والعدالة الجنائي.

وكتب مدير مركز السياسة في جامعة فرجينيا لاري ساباتو على «تويتر» «يوجد ثلاثة متناظرين على المسرح هم هاريس وبنس وذبابة سياسية جدا عششت في رأس بنس».

وتم أنشاء صفحة على «تويتر» باسم الذبابة بسرعة وكتب عليها «أمضيت عشر ثوان من الشهرة وأنا جالسة على شعرات بنس خلال المناظرة الرئاسية» ولكن تم إلغاؤها سريعا بعد انتهاء المناظرة.

وقال بعض أنصار ترامب إن الذبابة حطت على رأس بنس كي تصوت له ضد هاريس.

وكان يفصل المرشحين مسافة 12 قدم إضافة إلى حاجز زجاجي، تذكر بالجائحة التي قتل 210 آلاف أميركي ودمرت الاقتصاد.

وعلى الرغم من أن المتناظرين تناقشا حول العديد من المواضيع السياسية إلا أن هذه المناظرة كانت أفضل بكثير من المناظرة التي تمت بين الرئيس دونالد ترامب ومنافسه بايدن، اللذان تبادلا الإهانات الشخصية.

وقال المحلل السياسي في محطة أيه بي سي نيوز ماتيو دوود على «تويتر» «كمالا فازت في المناظرة» وقال ترامب على «تويتر» «بنس فاز بقوة».

وينظر إلى بنس وكمالا باعتبارهما مرشحان للرئاسة مستقبلا بغض النظر عما ستكون عليه النتيجة في الثالث من نوفمبر المقبل.

طباعة