ترامب يشبه «كوفيد-19» بالأنفلونزا في تغريدة.. و«تويتر» تحذر

قلل الرئيس الأميركي دونالد ترامب من أهمية جائحة «كوفيد-19» مجددا وشبهها بالإنفلونزا في تغريدة اليوم الثلاثاء، وردت شركة «تويتر» بوضع ملصق تحذيري على التغريدة قائلة إن المنشور يتضمن معلومات يُحتمل أن تكون مضللة.

وكتب ترامب يقول «موسم الإنفلونزا على الأبواب! كثيرون يموتون بسبب الإنفلونزا كل عام، في بعض الأحيان أكثر من 100 ألف، على الرغم من توفر اللقاح. هل ستغلقون بلادنا؟ لا، تعلمنا كيف نتعايش معها، تماما كما نتعلم التعايش مع كوفيد، الذي يكون في معظم السكان أقل فتكا بكثير!!!».

وذكرت شبكة (سي.إن.إن) الإخبارية أن شركة «فيس بوك» حذفت منشورا مماثلا لترامب في وقت سابق اليوم.

وجاءت التغريدة بعد ساعات من خروج ترامب من مركز والتر ريد الطبي العسكري في بيثيسدا بولاية ماريلاند.

وأبلغ ترامب الأميركيين لدى عودته للبيت الأبيض يوم الاثنين، بعد أن قضى ثلاث ليال في المستشفى للعلاج من فيروس كورونا المستجد وبعد أن رفع كمامته أمام عدسات المصورين، بأن يخرجوا وألا يخافوا من كوفيد-19.

وتفيد تقديرات المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن الإنفلونزا تسببت في وفاة 22 ألف شخص خلال موسم 2019-2020.

طباعة