بعد زفافهما بساعتين.. وفاة عروسين مصريين مختنقين بالغاز

توفي عروسان في محافظة الشرقية المصرية، بعد زفافهما بساعتين فقط، واكتشفت أسرتا العروسين وأهالي قريتهما بمركز ديرب نجم الحادث المأساوي في اليوم التالي للزفاف.

وبحسب صحيفة "الوطن" المصرية، فقد ذكرت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية أن أسرتا العروسين وأهالي المنطقة ووحدة المباحث عثروا عليهما متوفيين داخل الحمام.

وأضافت التحريات أن الأسرتين في البداية اتصلوا بالعروسين فلم يرد أحدهما، واستعانوا بالجيران والشرطة وقاموا بكسر باب شقتهما ليعثروا على جثتي العروسين داخل الحمام وتبين للأجهزة الأمنية أنهما لفظا أنفاسهما الأخيرة عقب دخولهما الشقة بقرابة ساعتين.

وتوصلت الأجهزة الأمنية إلى عدم وجود آثار بعثرة في محتويات الشقة أو كسر في منافذها، وسجلت أن هناك بواقي طعام ما يشير إلى تناول العروسين الطعام قبل الاستحمام، ورجحت المعاينة أنهما لفظا أنفاسهما الأخيرة أثناء الاستحمام نتيجة تسريب الغاز من السخان.

وأكد تقرير مفتش الصحة ما ورد في معاينة الأجهزة الأمنية، حيث ذكر التقرير أن سبب الوفاة "إسفكسيا الخنق ناتجة عن تسريب غاز أثناء استحمام الزوجين"، وقررت الجهات المختصة تسليم الجثمانين لذويهما لعدم وجود شبهة جنائية في الوفاة وصرحت بالدفن.

طباعة