الأمم المتحدة: نظام الصحة الإنجابية في اليمن يشهد انهيارا شبه كامل

قال صندوق الأمم المتحدة للسكان، اليوم الأحد، إن النظام الصحي في اليمن، خاصة المتعلق بالصحة الإنجابية يشهد انهيارا شبه كامل ويزداد الأمر سوءا بسبب تفشي «كوفيد19»في جميع أنحاء البلاد.

وأضاف في بيان:«يمكن أن يسبب هذا الانهيار عواقب بعيدة المدى على النساء والفتيات،حيث أُجبر ما يقرب من نصف المرافق الصحية على الإغلاق أو العمل الجزئي حيث تقدم 20 % من المرافق الصحية فقط خدمات صحة الأم والطفل».

وذكر البيان، أن هولندا ساهمت بمبلغ 7 ملايين دولار أميركي لصندوق الأمم المتحدة للسكان «من أجل توفير أدوية ومستلزمات الصحة الإنجابية الطارئة المنقذة للحياة في جميع مناطق اليمن البالغ عددها 333 مديرية و ذلك خلال السنوات الأربع المقبلة».

وأشار البيان إلى أن النقص في الأدوية المنقذة للحياة للأمهات والأطفال حديثي الولادة، بما في ذلك وسائل تنظيم الأسرة«يعرض حياة النساء والفتيات لخطر كبير».

وقال السفير الهولندي في اليمن بيتر ديريك هوف،:«نحن ملتزمون بتحسين صحة النساء والفتيات، وخاصة صحتهن الإنجابية. هذه المساهمة ستضمن استمرارية مستلزمات وإمدادات الصحة الإنجابية الهامة في جميع أنحاء البلاد وتساعد على تعزيز وصول النساء إلى هذه المستلزمات المنقذة للحياة لمنع الأسباب الرئيسة لوفيات الأمهات والمواليد الجدد».

ومن جانبه، قال ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في اليمن نيستور أوموهانجي:«هذه المساهمة جاءت في الوقت المناسب من هولندا و هي بمثابة شريان حياة لملايين النساء والفتيات في اليمن، في وقت يتعرض فيه الكثير منهن للنزوح، ويواجهن احتياجات متزايدة في مجال الصحة الإنجابية، ويواجهن خطرا متزايدا للإصابة بفيروس كورونا».

طباعة