دراسة: الأعراض الجانبية تظهر على 9 من بين كل 10 متعافين من «كورونا»

أظهرت دراسة أولية أجرتها كوريا الجنوبية أن أعراضا جانبية، كالإعياء والعواقب النفسية وفقدان حاستي الشم والتذوق، ظهرت على تسع من بين كل عشرة متعافين من الإصابة بفيروس كورونا.

وجاءت نتائج البحث مع تجاوز عدد وفيات كورونا على مستوى العالم حاجز المليون اليوم الثلاثاء، وهي نقطة مؤلمة في الوباء الذي أضر كثيرا بالاقتصاد العالمي وأثقل كل الأنظمة الصحية وغيّر الطريقة التي يعيش بها الناس.

وقال المسؤول في المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها كوون جون-ووك في إفادة مقتضبة إن مسحا إلكترونيا أجري بمشاركة 965 شخصا تعافوا من مرض «كوفيد-19» إن 879 منهم، أي 91 بالمئة، قالوا إنهم أصيبوا بعرض جانبي واحد على الأقل للمرض.

وكان الإعياء هو العرض الجانبي الأكثر شيوعا حيث تحدث 26.2 بالمئة من المشاركين عن شعورهم به تليه صعوبة التركيز بنسبة 24.6 بالمئة وفقا لما قاله كوون.

وتشمل العواقب للمرض الأعراض الجانبية النفسية أو العقلية وفقدان حاستي الشم أو التذوق.

وقال أستاذ طب الباطنة في كلية الطب بجامعة كيونجبوك في دايجو بكوريا الجنوبية وكبير الباحثين في الدراسة كيم شين-وو، إن المسح كان إلكترونيا لكنه سينشره قريبا مرفقا بتحليل مفصل.

طباعة