برلمان الأرجنتين يعلق عضوية نائب بسبب «لقطة» مع زوجته خلال جلسة بالفيديو

علق مجلس النواب الأرجنتيني عضوية أحد أعضائه بعدما ظهر خلال جلسة برلمانية وهو يقوم بحركة حميمة مع زوجته، في لقطة انتشرت على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وعلى الشاشة العملاقة الموضوعة في البرلمان خلال هذه الجلسات التي يشارك فيها عدد قليل من النواب حضوريا، ومع بدء إدلاء أحد الأعضاء بتصريح، ظهرت امرأة على جزء من الشاشة إلى جانب النائب عن منطقة سالتا (شمال شرق) خوان إميليو أميري الذي ضمها إلى ذراعيه ثم قبّل صدرها.

وإثر ذلك، أوقف رئيس البرلمان سيرخيو ماسا الجلسة قبل رفعها.

وقال ماسا «طوال أشهر العمل عن بعد هذه، شهدنا مواقف مختلفة لنواب تغلب عليهم النعاس أو اختفوا عن الشاشة خلال الجلسات، لكن الوضع الذي رأيناه يتخطى قواعد حسن السلوك في هذه المجلس».

وإثر هذا الموقف المحرج، حاول أميري تبرير موقفه موضحا أنه كان يظن أن صورته لم تكن تظهر على الشاشة في تلك اللحظة.

ومن المتوقع أن يحدد البرلمان العقوبة التي يعتزم إنزالها في حق النائب خلال الأيام الخمسة المقبلة.

وقد أبدى ماسا العضو في الائتلاف الحكومي بزعامة الرئيس ألبرتو فرنانديز من يسار الوسط، في مقابلة مع قناة إخبارية أرجنتينية شعوره بـ«الأسف» و«الخجل الكبير» إزاء الحادثة، لكنه نفى نيته الاستقالة.

وأشار الأب لثلاثة أطفال إلى أن زوجته «في وضع سيء جدا» وهي «لا تكف عن البكاء» منذ الحادثة.

وجرى التداول بصور الحادثة على نطاق واسع في الأرجنتين، مع تعليقات لاذعة في كثير من الأحيان عبر منصات التواصل الاجتماعي.

طباعة