«جونسون آند جونسون» تبدأ تجارب ضخمة للقاح لـ«كورونا» من جرعة واحدة

بدأت شركة جونسون آند جونسون الأميركية في إعطاء جرعات لما يصل إلى 60 ألف متطوع في تجارب تهدف للتوصل إلى لقاح لـ«كوفيد-19»، مما يمثل أول تجربة أميركية كبيرة لعملية تلقيح قد تنجح بعد جرعة واحدة فقط.

وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء أن جونسون أند جونسون أصبحت رابع شركة مصنعة للقاحات كورونا تنتقل إلى المرحلة النهائية من التجارب البشرية في الولايات المتحدة.

وإذا استمر عدد الذين يجري تسجيلهم كما هو متوقع، يمكن للتجربة أن تسفر عن نتائج بحلول نهاية العام، مما يسمح للشركة بالحصول على تصريح طارئ في وقت مبكر من العام المقبل، إذا حدث ذلك، وأثبتت فعاليتها، وفقا لرئيس الشؤون العلمية بول ستوفلز.

وقال في مقابلة: «يمكن أن يكون تقديم جرعة واحدة وسيلة فعالة للغاية في مكافحة الجائحة لأن تأثيرها يكون اسرع».
 
وارتفعت أسهم الشركة بنسبة 2.3 % في نيويورك.

وقال ستوفلز إن قرار البدء في المرحلة النهائية من التجربة استند إلى بيانات من تجارب بشرية سابقة أظهرت أن جرعة واحدة كانت آمنة وحفزت استجابة مناعية قوية.
 

طباعة