الصين تروّج لقواتها الجوية بلقطات من أفلام «هوليوود»

أثار مقطع فيديو دعائي قوي يروج للقوات الجوية الصينية، استغراب رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن تساءل مستخدمو هذه المواقع عن السبب الذي يجعل ثاني أكبر قوة عسكرية في العالم تقتطع أجزاء من أفلام هوليود وتجعله مادة دعائية.

وتم صنع هذا الفيديو، الذي بلغ تعداد مشاهديه 4.72 مليون مشاهد على موقع «ويبو» الصيني، في مركز الدعاية والثقافة للقوات الجوية التابعة للجيش الشعبي الصيني، ويستعرض قاذفاتها المتوسطة والبعيدة المدى التي تحمل اسم إتش- 6.

ومع تحليق مرتفع، ولقطات قتالية على ارتفاع عال، يظهر تصوير الفيديو طياري القوات الجوية الصينية وهم يشنون هجومات على قاعدة في إحدى الجزر، وهي تشبه المنشآت الأميركية في قاعدتي دييغو غارسيا وغوام، ومن ثم تعود من غارات جوية ناجحة.

ولكن مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي أصحاب العيون الثاقبة في الصين سرعان ما اكتشفوا الثغرات الواضحة في هذه الخدعة.

وتم أخذ فيديو هجمات الصواريخ المركزية المتفجرة من فيلمين من هوليود: وهما «المتحولون: انتقام الساقطون» و«الصخرة وصندوق الأذى» وانتشرت الانتقادات على موقع «ويبو» نتيجة انتحال هذا الفيديو وسرقته من طرف آخر.

وقال أحد مستخدميه «اتضح أن حلمنا بان نكون قوة عظمى قد تحطم بعد سرقة هذه المقاطع من فيلم أميركي» وقال ثان «نحن نروج لطائراتنا العسكرية باستخدام مقاطع من فيلم هوليودي».

وقال ثالث «نظرا إلى أنه فيلم ترويجي لنا لماذا لا نستخدم أفلامنا؟».

وتتنافس الصين مع الولايات المتحدة على موضوع الدفاع والتقنية والتجارة، والبحار المتنازع عليها، ووضع هونغ كونغ وتايوان.

وتقول وزارة الدفاع الأميركية إن الصين تفوقت على الولايات المتحدة في مجالات عدة في الدفاع، وهي تريد أن تضاعف ترسانتها من الأسلحة النووية. وهو ادعاء تنفيه الصين.

طباعة