لبنانيات يتصدرن قائمة فوربس للنساء خلف العلامات التجارية في الشرق الأوسط 2020

صورة

تضمنت قائمة مجلة فوربس التي جاءت تحت عنوان «نساء خلف العلامات التجارية في الشرق الأوسط 2020» 40 من المبدعات اللاتي استطعن مقاومة ظروف كورونا، والحفاظ على علاماتهن التجارية، وتجاوزن الحدود على الرغم من الصعوبات.

وسلطت القائمة الضوء بشكل خاص على اللبنانيات، اللاتي صمدن وابدعن رغم تأثرهن بالأزمة الاقتصادية التي ظلت تجثم على صدر البلاد منذ العام الماضي والتي أطلقت شرارة ثورة 17 أكتوبر.

من بين جميع النساء الرائعات في قائمة فوربس، تصدرت اللبنانيات القائمة بأكبر عدد من المشاركات من أي بلد مشارك آخر. وأيضاً تصدرت النساء من أصل لبناني القائمة كما يلي:

ريم عكرا:
احتلت المصممة اللبنانية الأميركية ريم عكرا المرتبة الثانية على قائمة فوربس، حيث أسست علامتها التجارية في نيويورك عام 1997. وبعد أكثر من عقدين من الزمن، أصبحت علامتها التجارية رمزًا للنجاح.

وتألقت تصاميمها على السجادة الحمراء في مناسبات عديدة، وارتدتها شخصيات هوليوودية شهيرة، بما في ذلك الممثلات أنجلينا جولي، وتايلور سويفت، وجنيفر لوبيز، وبيونسيه.

ندا غزال:
في فئة المجوهرات، تدير ندى غزال نشاطًا تجاريًا خاصًا احتل المرتبة الخامسة في قائمة فوربس.

وأطلقتها لأول مرة باسم «ندى جي» في عام 2003، إلا أنها غيرت العلامة التجارية العام الماضي لاسم «مجوهرات ندى غزال».

من بين العديد من عملائها مشاهير مثل أوليفيا باليرمو، ومايلي سايروس، وجادا بينكيت سميث، ونانسي عجرم، ووائل كفوري.

جيمي معلوف:
انطلاقاً من بدايتها في بيروت عام 1996، اتسع حضور معلوف في عالم الأزياء ليمتد إلى عواصم الموضة مثل ميلانو وباريس ونيويورك.

ووفقًا لفوربس، تجد تصميمات جيمي معلوف رواجاً «في 48 دولة مختلفة حول العالم، وأكثر من 150 متجرًا للعلامة التجارية.»

وارتدت كثير من المشاهير الأميركيات تصاميمها مثل ليدي غاغا وكيشا وهيلين سيغارا وكارمن إلكترا.

اندريا وازن:
بعد أن تدربت على يد خبراء تصاميم الأحذية مثل روبرت ساندرسون وكريستيان لوبوتان، بدأت وازن علامتها التجارية للأحذية في عام 2013.

شوهدت تصاميم أحذيتها العصرية على العديد من المشاهير، من بينهم كاتي بيري، وكايلي جينر، وجنيفر لوبيز، وكاثرين زيتا جونز، وهيلي بيبر، وإميليا كلارك، وديمي لوفاتو، وديمي مور.

انطلقت من بيروت حيث يتم إنتاج تصاميمها أيضًا، حيث تساهم في دعم مستوى المعيشة المحلي، ولكن لسوء الحظ، كانت واحدة من العديد من المصممين الذين تأثرت متاجرهم أو ورشهم أو منازلهم بالانفجار.

ساندرا منصور:
في عام 2010، أطلقت منصور علامتها التجارية الخاصة بالأزياء بعد عملها مع المصمم اللبناني الشهير إيلي صعب.

واليوم، تنتشر تصاميمها الجاهزة في جميع أنحاء العالم وتجد الاقبال من المشاهير. وارتدت كل من ليدي غاغا وجيجي حديد تصاميمها.

بعد انفجار 4 أغسطس، وعلى الرغم من كونها من المصممين المتأثرين، تمكنت من إطلاق مجموعة جديدة تمامًا بالتعاون مع H&M.

نادين قانصو:
أطلقت نادين قانصو، المقيمة في الإمارات العربية المتحدة، خط المجوهرات الخاص بها «بال عربي» في عام 2006.

وقد تعاونت مع أسماء كبيرة في الصناعة مثل غوسي ولويس فوتون وكرستوفل وبيرناردود وماسيراتي.

وارتدت تصاميمها مشاهير مثل زها حديد، كيم كارداشيان، يسرا، كايلي مينوغ، لوب فياسكو، وديتا فون تيز.

إيما بطرس:
إيما بطرس هي المؤسسة والمديرة الإبداعية لعلامة الأحذية الفاخرة Poise Design«بويس ديزاين».

تم إطلاق تصاميمها الفريدة في عام 2010، وقد ارتدتها شخصيات شهيرة أمثال كاردي بي، وأيشواريا راي، وكيلي رولاند، وغيرهن الكثير، بما في ذلك العديد من المؤثرات المحليات مثل أليس عبد العزيز ودانييلا ديبيس وجيسيكا قهواتي ونور عريضة.

مها مورلي كيرك وإيلي هاردي:
بدأت كل من مورلي كيرك وهاردي وبداية بسيطة ولكن برؤية كبيرة، وأنشأتا علامتهما التجارية الخاصة بالجمال والتي تتمثل في رموش «بينكي غوت» في عام 2015.

بعد عام واحد فقط من بدء نشاط صغير، اكتسبت رموش «بينكي غوت» زخمًا سريعًا. "يمكن الحصول عليها اليوم في أكثر من 2500 متجر، وبيع منها أكثر من مليون منتج.

كارين وازن:
أصبحت كارين وازن واحدة من أكثر المؤثرين شهرة في المنطقة، وأطلقت علامتها التجارية للنظارات في عام 2018.

وتُباع نظاراتها الشمسية على بعض أكبر منصات بيع الأزياء الفاخرة على الإنترنت، مثل فارفيتش وهارفي نيكولاس ومودا أوبراندي.

جيهان علامة:
أطلقت جيهان علامة لأول مرة علامتها التجارية للمجوهرات، جيهان، في عام 2005 في وسط بيروت.

وبعد سنوات، نمت العلامة التجارية واكتسبت شهرة بين المشاهير مثل كاتي بيري وميراندا لامبرت. وهي زوجة الفنان اللبناني راغب علامة.

سارة بيضون:
منذ أكثر من 20 عامًا، ابتكرت سارة بيضون مجموعة من حقائب اليد المميزة، Sarah’s Bag. اكتسبت سيدة الأعمال التي تتخذ من لبنان مقراً لها الاهتمام عندما ارتدت بيونسيه أحد تصميماتها في مهرجان المواطن العالمي في عام 2018.

توفر بيضون فرصًا عادلة لمن هم في حاجة إليها، حيث تقوم بتوظيف وتدريب السجينات والسجينات السابقات، وكذلك النساء المحرومات للعمل على إضافة تصاميم على حقائب اليد.

بالإضافة إلى ذلك، منذ بداية الوباء، تتبرع Sarah’s Bag بصناديق الطعام للأسر المحتاجة مع كل عملية شراء عبر الإنترنت.

طرفا عيتاني:
في عام 2006، أنشأت المصممة طرفا عيتاني، الحائزة على جائزتين، دار تصميم المجوهرات الخاص بها، فلامانك.

وارتدت تصاميمها مشاهير مثل باريس هيلتون وديما صادق وريم عكرا وحتى الملكة رانيا ملكة الأردن. وساهمت عيتاني أيضًا في إعادة بناء بيروت بنسبة من مبيعاتها.

 

 

طباعة