مصر.. الإعدام لقاتل صديقه وإخفاء جثته 20 يوماً

القاتل عاش بجوار جثة صديقة 20 يوماً. أرشيفية

وصدقت محكمة جنايات الزقازيق بمحافظة الشرقية المصرية، أمس الأربعاء، على قرار المفتي بإعدام "بائع الخردة" "سعيد.ع"، وشهرته "سعيد برشامه" 45 سنة، شنقًا، لاتهامه في القضية رقم 23080 جنايات أبو كبير لسنة 2019، بقتل صديقه سليمان عبدالرحمن سليمان "لحام"، وإخفاء جثته 20 يومًا.

وبدأت الجريمة عندما مر يومان ولم يظهر سليمان، حينها أخبرت ابنة المجني عليه الأهالي بتغيب والدها، وجرى تقديم بلاغ رسمي، وبعدها انتشرت الدعوات والاستغاثات عبر مواقع التواصل الاجتماعي للبحث عن سليمان، ابن الثامنة والثلاثين عامًا.

وكشفت التحريات أن آخر مشاهدة له بقرية المشاعلة التابعة لأبو كبير، وأكدت التحريات ارتباطه بشخص يدعى "سعيد.ع" وشهرته "سعيد برشامه".

وتوصلت التحقيقات إلى أن "برشامة"، تخلص من المجني عليه، بعد أن رفض اقراضه مبلغاً من المال لشراء المخدرات، وباستئذان النيابة العامة وضبط المتهم، اعترف بارتكاب الواقعة، وأرشد عن مكان الجثة، وبالعرض على النيابة العامة قررت إحالته محبوسًا إلى محكمة الجنايات، وأمس، تمت المصادقة على الحكم عليه بالإعدام.

 

طباعة