تتصل بالدماغ مباشرة.. تجارب لتشغيل عين إلكترونية تساعد على استعادة البصر

طور الباحثون في جامعة «موناش» الأسترالية عينا إلكترونية تتصل بالدماغ يقال إنها يمكن أن تساعد على استعادة البصر.

ويطلق على هذه العين نظام «غيناريس» الإلكتروني للرؤية، ويتألف من غطاء للرأس مزود بكاميرا وناقل لاسلكي، ووحدة معالجة الرؤية وبرمجيات، ورقاقة تزرع في الدماغ.
 
وأوضحت الدراسات التي استخدمت لدى الخراف بأنها ناجحة ولم ينجم عنها أي آثار صحية جانبية ضارة.

ويعمل الآن فريق الباحثين على تأمين التمويل اللازم من أجل تصنيع وتوزيع هذا الجهاز الذي يقولون عنه بانه سيتم استخدامه لعلاج اعتلال أخرى ومن ضمنها الشلل.

ويعتبر العلماء الأستراليون مجموعة من ضمن العديد من المجموعات التي تعمل من أجل ربط الدماغ بالكمبيوتر، وكان صاحب شركة سيارات «تسلا» إيلون ماسك قد طور رقاقة جربها على الحيوانات أخيرا لهذا الهدف.

وبدأت جامعة موناش تصميم نظام «غيناريس» للرؤية الإلكتروني، منذ نحو عقد من الزمن وهي أول زراعة من نوعها في العالم في الدماغ وتهدف إلى استعادة النظر، حيث يجري الآن الاستعداد من أجل التجارب على البشر.

ويكون نظام «غيناريس» للرؤية الإلكترونية قادرا على تجنب أعصاب الرؤية المتضررة التي تعوق وصول الإشارة من الشبكية إلى مركز الرؤية في الدماغ.

وقال البرفسور لوري لويس من قسم هندسة الكهرباء وأنظمة الكمبيوتر في جامعة موناش «تهدف أبحاث الرؤية الصناعية إلى استعادة الإدراك البصري لفاقدي البصر عن طريق إطلاق محفز كهربائي للقشرة البصرية، وهي منطقة من الدماغ التي تتلقى المعلومات البصرية وتكاملها وتعالجها».

طباعة