الروبوت «ميترا» يساعد مرضى «كورونا» فى الهند على التواصل مع ذويهم

صورة

يستخدم مستشفى في الهند روبوتا لخدمة العملاء يتجول بين عنابر المستشفى ويساعد مرضى فيروس كورونا على التواصل مع أصدقائهم وأقاربهم.

واشتهر الروبوت ميترا، ويعني «صديق» باللغة الهندية، بعد تفاعله مع رئيس الوزراء ناريندرا مودي خلال مناسبة في 2017.

وعينا الروبوت مجهزتان بتكنولوجيا التعرف على ملامح الوجه لمساعدته في تذكر أشخاص تعامل معهم من قبل.

ويوجد كمبيوتر لوحي مثبت في صدر ميترا كي يتسنى للمرضى مشاهدة أحبائهم وكذلك التواصل مع الأطقم الطبية التي لا يمكنها دخول عنابر عزل المرضى.

وقال الدكتور أرون لاخانبال في مستشفى ياثارث التخصصي في مدينة نويدا إكستنشن بالعاصمة نيودلهي «يستغرق التعافي وقتا طويلا وخلال هذا الوقت وبينما يكون المرضى في أشد الحاجة لعائلاتهم لا يمكنهم زيارتهم».

ويستخدم ميترا بشكل أساسي من قبل المرضى الذين لا يمكنهم التواصل باستخدام هواتفهم.

والروبوت من ابتكار شركة إنفينتو روبوتيكس الناشئة في بنغالورو وقال مدير الشركة التي تدير المستشفى ياثاراث تياجي، إن تكلفة الروبوت تبلغ مليون روبية (13600 دولار).

وأضاف أن ميترا يستخدم للاستشارات عن بعد مع المتخصصين لتقليل خطر إصابتهم بالعدوى.

وقال «عادة من الصعب جدا أن يفحص طبيب نفسي أو خبير تغذية مريض كوفيد-19»، مضيفا أن الروبوت «مفيد للغاية».

طباعة