بريطاني يستخدم أفعى بدلا من الكمامة داخل حافلة عامة

شعر ركاب الحافلة بالذهول عندما شاهدوا رجلا يلف أفعى حول رقبته بدلا من كمامة الوجه في مدينة سالفورد البريطانية.

واستخدم الرجل هذه الأفعى الضخمة كقناع للوجه وهو يركب الحافلة في سالفورد أمس.

وكان ركاب الحافلة يحدقون بذهول إلى الرجل الذي كان على ما يبدو يسخر من قيود وباء كورونا التي فرضتها الحكومة البريطانية أخيرا بما فيها التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة إلزاميا في وسائل النقل العام في بريطانيا، فقام بإبعاد الأفعى عن رقبته.

وقالت امرأة من ركاب الحافلة لصحيفة «مانشيستر ايفننغ نيوز» لقد لف الأفعى على رقبته وكانت تبدو مثل غطاء الوجه.

ووفي البداية اعتقدت إنها فعلا كمامة من نوع آخر، ولكن الرجل ترك الأفعى تزحف بعيدا عنه وتلف نفسها على أحد القضبان التي يتكأ عليها الركاب في الحافلة".

ويتسع تعريف كمامة الوجه حاليا في بريطانيا بعد فرض الإجراءات الأخيرة في المملكة لمنع انتشار كورونا إذ أن البعض يعتبر وجود أفعى حول الرقبة ضمن هذا التعريف في حين أن آخرين منعوا استخدام مثل داخل المتاجر، الأمر الذي أثار بعض المشكلات التي تطلبت تدخل الشرطة.

طباعة