مطالبات بمعاقبة شابة تسببت في تفش حاد لـ«كورونا» بمدينة ألمانية

وزير داخلية ولاية بافاريا الألمانية يواخيم هيرمان. أرشيفية

طالب وزير داخلية ولاية بافاريا الألمانية يواخيم هيرمان، بمعاقبة المتسببة في حدوث حالة تفش حاد لوباء فيروس كورونا في مدينة جارميش بارتنكيرشن بالولاية جنوبي ألمانيا.

وفي تصريحات لصحيفة «مونشنر ميركور» الألمانية الصادرة الاثنين، قال هيرمان:«إذا تأكد أن المرأة تجاهلت عن عمد الحجر الصحي رغم ظهور أعراض واضحة لكورونا عليها، فيجب أن تعاقب بغرامة مالية كبيرة».

وأضاف الوزير المنتمي إلى الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري أنه «في مواجهة مثل هذه الحالة من اللامبالاة، يجب البعث بإشارة واضحة ومثال محذر يفيد بأنه على كل واحد أن يضع في حسبانه تعرضه لعقوبات كبيرة في حال انتهاكه للقواعد في مثل هذا الموقف الاستثنائي للجائحة، وتعريضه لآخرين للخطر عن عمد».

من جانبه، يفترض المكتب المحلي أن تفشي الوباء يرجع إلى امرأة نشرت العدوى على نحو كبير، ويُعْتَقَد أن المرأة (26 عاما) تجولت في حانات مختلفة في منطقة السوق الواقعة على سفح جبل تسوجشبيتسه (أعلى جبال ألمانيا)، ما أدى إلى نقل العدوى إلى العديد من الأشخاص.

وحسب بيانات المكتب، فإن المرأة كانت تظهر عليها أعراض المرض أثناء تجولها في الحانات وكانت تنتظر نتائج الاختبار الذي أجرته.

تجدر الإشارة إلى أن الشخص الذي يخالف شروط الحجر الصحي في ولاية بافاريا يمكن أن يتعرض لغرامة مالية تصل إلى 2000 يورو.

 

طباعة