مصر.. فتاة تعلم بزواجها من «الفيس بوك» و«النيابة» تطلقها بالثلاث

فوجئت فتاة مصرية تبلغ من العمر 18 عاما من أبناء قرية بني عدي التابعة لمركز منفلوط، بوالدها ينشر عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» عقد قرانها دون موافقتها أو علمها.
 
وقالت الفتاة أنها لم تقم بالتوقيع أو البصمة على وثيقة الزواج الأمر الذي دعاها إلى الاستغاثة بفرع المجلس القومي للمرأة بأسيوط الذي حرر محضرا بالواقعة وتم تطليقها بالنيابة.

وكان مدير أمن أسيوط، اللواء أسعد الذكير قد تلقى بلاغا من المجلس القومي للمرأة اتهمت فيه الفتاة، والدها المقيم بقرية بني عدي بتزويجها دون علمها.
 
وقالت الفتاة لدى استدعائها «أنها علمت بمحض الصدفة من خلال صفحة»فيس بوك«الخاص بوالدها أنه جرى عقد قرانها وزواجها، مؤكده أنها لم تقم بالتوقيع أو البصمة على وثيقة الزواج الأمر الذي أصابها بذعر وصدمة.

وأضافت الفتاة في أقوالها أن والدها كان دائم التعدي عليها بالضرب والتعذيب لإجبارها على إتمام الزواج، الأمر الذي دعاها للاستغاثة بالمجلس القومي للمرأة.
 
وبالعرض على النيابة تم استدعاء والدها والزوج والمأذون والشهود، وأمرت النيابة بحبس المتهمين وإتمام الطلاق بثلاث طلقات شفهية من الزوج بجانب الطلاق على الإبراء، ولا يحق الزواج مرة أخرى إلا بعقد ومهر صحيحين.

وجرى إثبات ذلك بوثيقة الطلاق التي حررت في سراي النيابة.

كما تم أخذ تعهد بعدم التعرض من المتهمين للفتاة، وتم التحفظ عليهم بسراي النيابة لاستكمال عرض النيابة بناء على تعليمات من المحامي العام.

طباعة