6 أسباب وراء الظاهرة.. 298 حالة انتحار في العراق خلال 8 أشهر

كشفت مفوضية حقوق الإنسان في العراق، اليوم، عن ارتفاع كبير في أعداد حالات الانتحار التي حدثت خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي، مشيرة إلى أنها بلغت 298 حالة انتحار.

وقال عضو المفوضية، فاضل الغراوي، في بيان، إن عام 2020 شهد تسجيل 298 حالة انتحار في عموم محافظات العراق.

وأوضح أن عدد الذكور المنتحرين بلغ 168 والأنات 130، مضيفا أن بغداد سجّلت النسبة الأعلى في حالات الانتحار بواقع 68 حالة تليها البصرة ب 39 ثم ذي قار بواقع 33 حالة.

وبيّنت المفوضية أن صور الانتحار توزعت بين استخدام السم والشنق والحرق والغرق والطلق الناري، موضحة أن، اغلب الأسباب التي دعت إلى تزايد هذه الأرقام هي الآثار الاقتصادية والنفسية والاجتماعية والبطالة والفقر وازدياد حالات العنف الأسري والاستخدام السيئ للتكنولوجيا.

وأضاف البيان أن، هذه الأوضاع تستدعي مطالبة الحكومة بمعالجة هذه الظاهرة في كافة جوانبها وإنشاء مراكز للتأهيل النفسي وتشكيل فريق وطني لمكافحة ظاهرة الانتحار، وإطلاق حملة إعلامية لتكريس الضوء على مخاطر هذه الظاهرة وكيفية الحد منها.

طباعة