مرض السكر وارتفاع ضغط الدم وراء بطء التفكير وفقدان الذاكرة

ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يؤدي إلى الخرف. من المصدر

قالت دراسة طبية إن ارتفاع ضغط الدم ومرض السكر يمكن أن يؤديا إلى بطء التفكير وتدهور الذاكرة.

وكشف المسح الدماغي لـ 22059شخصا من بينهم 1100 شخص مصاب بمرض السكر عن وجود «تغيرات هيكلية» في المادة الرمادية والبيضاء في الدماغ لدى من يعانون من هذا المرض.

وعند مقارنة هؤلاء الأشخاص بآخرين لا يعانون من المرض لتقييم مدى سرعة ذاكرتهم ورد فعلهم، اكتشف العلماء أن أداءهم كان أسوا من نظرائهم الأصحاء.

وكشفت هذه النتائج أن ارتفاع ضغط الدم له علاقة بانحدار أداء الدماغ لدى الأشخاص في منتصف العمر، أي الأعمار ما بين 44 إلى 69عاما، ولكن التأثير كان أقل على الأشخاص فوق السبعين من العمر.

وقالت هذه الدراسة التي نشرت في دورية «نيتشر كومينكيشن» إن ارتفاع ضغط الدم له علاقة بالأداء المنخفض للدماغ وقال العلماء في الدراسة إن التأثير يكون صغيرا، إذ أن العملية الذهنية تتباطأ بنحو جزء من الثانية. ولكن نظرا إلى سرعة انتقال الإشارات العصبية في أعصاب الجسم، فإن هذا التأثير الصغير يمكن قياسه.

وقال البرفسور مسعود حسين أستاذ علم الأعصاب وعلم الأعصاب الحركي في جامعة أكسفورد لصحيفة غارديان «تظهر النتائج أنه من الممكن فحص الأثر السلبي لعوامل المخاطر الناجمة عن أمراض مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكر على الأشخاص».

وأضاف «ويتمثل الأثر الرئيس لهذه المخاطر في أنها لا تؤثر على ما سيحدث في الحياة مستقبلا مثل مخاطر الإصابة بالخرف، وإنما هي تؤثر على الدماغ وعلى معدلات الوظيفة الادراكية في منتصف العمر».

وكانت دراسات سابقة قد ربطت ارتفاع ضغط الدم بفقدان الذاكرة. وكان تقرير مرض الزهايمر للعام 2014 قد ذكر أن العديد من الدراسات التي أجريت على عدد كبير من الأشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 15 و 40 عاما قد أظهرت أن الأشخاص الذين يعانون من ضغط الدم في منتصف العمر يمكن أن يصابوا بالخرف الناجم عن تدهور الأوعية الدموية.

وأيضا فإن مرض السكر، حيث يكون هناك سوء تنظيم للسكر في الدم، له علاقة بمشكلات الذاكرة، إذ أنه يمكن أن يسبب أضرارا لأعصاب الدماغ ويؤدي إلى الخرف.

 

طباعة