ميشيل أوباما: ذات مرة كدت ألقي زوجي باراك من الشباك

وقارنت ميشيل اختيار الزوج أو الزوجة باختيار فريق كرة السلة. أرشيفية

قالت السيدة الأولى السابقة ميشيل أوباما إنها واجهت أوقاتا كادت أن تقرر فيها دفع زوجها من الشباك" وذلك خلال حديثها عن حياتها الزوجية مع الرئيس السابق باراك أوباما. وقالت السيدة الأميركية الأولى السابقة (56عاماً)، خلال حديثها الذي وجهته إلى الأزواج الجدد "أنا وباراك كان زواجنا يمر بأوقات صعبة".

وكانت ميشيل تتحدث مع المذيع الأميركي، كانون اوبريان، في برنامجها "حديث ميشيل أوباما" الذي يبث على موقع "انستغرام"، قبل فترة قصيرة من احتفال الزوجان بيوم بزواجهما الثامن والعشرين في الثالث من أكتوبر المقبل.

وقارنت ميشيل اختيار الزوج أو الزوجة باختيار فريق كرة السلة، حيث قالت "إذا كنت تنظر إلى الزواج كفريق حقيقي، فإنك تريد من فريقك أن يفوز حقاً".

وأقرت بأنها مرت عليها "أوقات فكرت خلالها بدفع باراك من الشباك. وأقول ذلك كي تعرفوا أنه سيمر عليك اوقاتاً عصيبة خلال الزواج. ولكن ذلك لا يعني أنه يجب عليك الاستسلام. ومثل هذه الفترات يمكن أن تستمر لفترات طويلة ربما سنوات عدة" وأضافت ميشيل لاتباعها على الموقع البالغ تعدادهم 42 مليون شخص "أحببت أن تسمعوا هذه الأشياء كي تتعلموا عن الزواج وعن أنفسكم".

وقالت ميشيل عن زوجها باراك "هذا الرجل وعدني بحياة تعج بالمغامرات، وأريد القول إنه وفى بوعده".

وكانت السيدة الأميركية الأولى السابقة قد نالت أعلى الأصوات باعتبارها المرأة الأكثر اعجابا في اميركا في استطلاعات غالوب. وكانت قد باعت أكثر من عشرة ملايين نسخة من كتابها الذي يحمل عنوان "بكمنغ" منذ نشره في نوفمبر 2018 حتى الان.

وكانت قد جالت نحو 30 مدينة في الولايات المتحدة وكندا وأوروبا خلال الترويج لهذا الكتاب الذي يتحدث عن سيرة حياتها.

ووقع الزوجان مع شركة "نتفليكس" اتفاقا لإنتاج أفلام ومسلسلات يقولون إنها  ستكون ممتعة "ولها بعد تعليمي وملهمة".

 

 

طباعة