حجمه ضعفي أحد أهرامات الجيزة.. مذنب يقترب من الأرض وسط احتياطات أميركية

سيشكل أكبر اقتراب للمذنب من الكرة الأرضية في السادس من سبتمبر المقبل. من المصدر

قالت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" ان مذنباً يبلغ من الحجم ضعفي حجم أحد أهرامات الجيزة سيشكل أكبر اقتراب له من الكرة الأرضية في السادس من سبتمبر المقبل. وقالت ناسا إنه في هذه اللحظة سيكون على بعد نحو 4.6 ملايين كيلومتر من الأرض.

وعلى الرغم من أن هذه المسافة تبدو كبيرة إلا أنها بالنسبة إلى "ناسا" تعتبر "اقتراباً كبيراً"، لكن الجزء الجيد في هذا الخبر أن نسبة اصطدامه بكوكب الأرض منخفضة جداً.

ولكن وكالة الفضاء الأميركية لم تستبعد اصطدام مذنب بكوكب الأرض في المستقبل. وأوضحت "ناسا": "ولكن على المدى البعيد فإن احتمال ارتطام الأرض بأحد المذنبات ليس مستبعداً، وبناء عليه تم اتخاذ بعض أشكال الضمانات. وفي الوقت الحالي فإن أفضل الضمانات التي اتخذها علماء ناسا تكمن في الجهود لمعرفة هذه الأجسام ومراقبة حركتها في المستقبل. وإذا كان مسار أحدها يؤدي إلى الارتطام بكوكب الأرض، تمتلك ناسا عدة تكتيكات لمنع حدوث الاصطدام".

وأضافت ناسا "وتتضمن أهم هذه التكتيكات حرف المذنب عن مساره عن طريق استخدام أسلحة نووية يمكن تفجيرها على سطحه، بهدف تغيير سرعة المذنب دون تفتته. ويكفي تغيير سرعة المذنب لبضعة ميليمترات قليلة في الثانية كي ينحرف عي مساره مبتعدا عن الأرض. وبالطبع فإن الهدف من التفجير هو حرف المذنب عن مساره وليس تدميره، اذ أن تدميره يمكن أن يسبب مشكلة أكبر عندما تتساقط كل قطعه على الأرض".

 

طباعة