سيدة تنتحل صفة مسؤولة أممية وتعتدي على ضابط مصري وتنزع رتبته "الميري"

السيدة خلال الاعتداء على الضابط المصري.

 

قال مصدر أمني مصري بمديرية أمن القاهرة إن أجهزة الأمن ألقت القبض على السيدة بطلة فيديو الاعتداء بالضرب على مقدم شرطة وتمزيق رتبته الميري بمحكمة مصر الجديدة، مضيفا أن المتهمة انتحلت صفة مستشار بالأمم المتحدة.

وأوضح المصدر أن الضابط طالبها بارتداء الكمامة وعدم تصوير المحكمة من الداخل فاعترضت، ووجهت له ألفاظا خارجة وتم ضبطها بمعرفة حرس المحكمة وأحيلت إلى نيابة النزهة للتحقيق.

كان رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا فيديو يتضمن مشادة كلامية بين ضابط برتبة مقدم، وسيدة زعمت أنها مستشار بالأمم المتحدة ووجهت الأخيرة للضابط السباب ومزقت رتبته الميري.

ويُظهر مقطع الفيديو المتداول للسيدة، المشادة الكلامية، قبل أن تتفوه بألفاظ خارجة وتنزع رتبته الميري، وألقي القبض عليها بتهمة التعدي بالضرب على الضابط وتمزيق ملابسه الميري بمحكمة مصر الجديدة.

وفي وقت لاحق قررت النيابة العامة المصرية صرف المقدم وليد عسل من سرايا النيابة العامة دون توجيه أي اتهام ضده في واقعة الاعتداء عليه من قبل سيدة زعمت أنها مستشارة و"عضو" بالأمم المتحدة تدعى نهى الإمام.

وأضاف المصدر أن الضابط استشهد بزملائه ورواد المحكمة، الذين أكدوا أن الضابط لم يتجاوز في حق السيدة واتهمها بالتعدي عليه وتمزيق ملابسه الميري وتوجيه السباب له، مشيرا إلى أن تحقيقات النيابة في تلك الواقعة سترسل إلى قطاع التفتيش، للاستعانة بها في التحقيق الداخلي بوزارة الداخلية المصرية.

وأخلت النيابة العامة سبيل السيدة نهى الإمام السيد محمد، صاحبة فيديو مشاجرة محكمة مصر الجديدة، والتي اتهمت فيها ضابط شرطة برتبة مقدم، بعدما سددت كفالة 2000 جنيه على ذمة القضية.

وتسلمت المتهمة هاتفها المحمول والكارنيه الخاص بعملها، وكلفت وزارة الداخلية بالتحقيق في الواقعة وتقييم التلفيات الخاصة بهاتف السيدة.

إلا أنه في وقت لاحق قالت  النيابة الإدارية إن المتهمة بالتعدي على الضابط مستشارة بالهيئة وتحقق في الواقعة .

 

 

 

طباعة