النيابة الكويتية: 400 معاملة أنجزت بالرشوة في قضية النائب البنغالي

واصلت النيابة العامة في الكويت تحقيقاتها في قضية النائب البنغالي المتهم بغسل الأموال والرشاوى، حيث قررت، أمس، إطلاق سراح النائبين سعدون حماد وصلاح خورشيد، بكفالة 10 آلاف دينار لكل منهما.

وقال مصدر مطلع حسب صحيفة «القبس» إن التحقيقات مع النائبين استمرت لمدة ست ساعات متواصلة، حيث بدأت عند الساعة الـ9 صباحاً، وانتهت في الساعة 3 عصراً، وتم استجوابهما عن علاقتهما بالنائب البنغالي وعن التحريات التي أكدت تلقيهما أموالاً منه مقابل تخليص معاملات.

وأشار المصدر إلى أن النيابة العامة واجهت النائبين بما جاءت به التحريات من أن أحدهما تسلم نقداً 50 ألف دينار، أما الآخر فقام بتخليص 400 معاملة بمقابل 370 ألف دينار، إلا أن النائبين أنكرا التهم الموجهة إليهما.

إلى ذلك، أكد المصدر أن التحقيقات في هذه القضية اكتملت من خلال عدد المتهمين الواردة أسماؤهم في القضية، لكنه قد ترد أسماء جديدة في التحريات.

وأضاف المصدر قائلاً «خلال الأيام الماضية تم استدعاء النائب البنغالي وسؤاله مجدداً عن نائب سابق ورجل أعمال وعلاقته بهما، وهما اللذان تقرر إطلاق سراحهما سابقاً، مما يدل على أن التحقيقات متواصلة لآخر لحظة ولكشف جميع المتعاونين مع النائب البنغالي».

يذكر أن الأمن الكويتي اعتقل النائب البنغالي في يونيو الماضي، وأسندت النيابة العامة ثلاث تهم إليه، هي «الاتجار بالبشر والإقامات، وغسل الأموال، والرشاوى»، ضمن قضية فساد تورط فيها ضباط وشخصيات بارزة في الكويت.

 

طباعة