تصل قيمتها إلى 18 مليون دولار.. العثور على قطعة ألماس ضخمة في ليسوتو

قطعة الألماس الكبيرة. من المصدر

عثرت شركة "جيم دياموند" لصناعة المناجم قطعة الماس نادرة وثمينة في منجم ليتسنغ في دولة ليسوتو في افريقيا، وفق ما أعلنته الشركة يوم الجمعة الماضي.

 وقال رئيس الشركة كليفورد ايلفيك إن قطعة الألماس هذه، التي تبلغ وزنها 442 قيراطاً، هي واحدة "من أضخم قطع الألماس التي تم اكتشافها هذا العام"، وأضاف "إن العثور على هذه الألماسة الرائعة يؤكد على أهمية منجم ليتسنغ".

وهذه ثاني أضخم قطعة الماس تعثر عليها الشركة بعد قطعة "اسطورة ليسوتو" التي عثرت عليها هام 2018، والتي بلغت قيمتها 40 مليون دولار.

وسيتم نقلها إلى مدينة انتويرب، في بلجيكا، حيث من المتوقع بيعها في الشهر المقبل. وقال المحلل في شركة "بي ام او" للبنوك الاستثمارية ادوارد ستيرك، إن ثمنها يمكن أن يصل إلى 18مليون دولار. وسيتم تقديم جزء من ثمنها بعد بيعها إلى المجتمع المحلي، وفق ما قالته شركة "جيم دياموند".

وتتشارك شركة "جيم دياموند" مع حكومة ليسوتو، وهي دولة تقع جنوب قارة افريقيا تحيط بها دولة جنوب افريقيا من جميع الجهات. وتعرف هذه الدولة البالغ تعداد سكانها مليوني نسمة بمناجمها المفتوحة، والتي تنتج قطعاً ضخمة من الألماس.

وكانت أضخم قطعة ألماس عثرت عليها شركة "لوكارا دياموند" هذا العام في منجم كاروي بدولة بوتسوانا. وعلى الرغم من أن صناعة الألماس عانت كثيرا نتيجة جائحة كورونا، إلا أن الطلب على هذا حجر النفيس يظل عالياً.

وتفخر ملكة بريطانيا بأنها تملك أضخم قطعة ألماس في العالم التي تحمل اسم "كوليانا دياموند"، والتي بلغ وزنها قبل تقطيعها 3106 قيراط متري.

 

طباعة