أدوية ضغط الدم تخفض نسبة وفيات كورونا إلى الثلث

الوفيات كانت أقل بـ 33% لأنهم كانوا يستخدمون العقاقير المعالجة لضغط الدم. أرشيفية

اكتشف باحثون بريطانيون أن العقارات المستخدمة لتخفيف ضغط الدم يمكن أن تقلل مخاطر الوفاة بفيروس كورونا بنسبة الثلث. ولكنهم اكتشفوا أيضا أنه ليس هناك فوائد واضحة لهذه العقاقير على مرضى كورونا الذين لا يعانون من ضغط الدم.

وثمة حاجة الى المزيد من الأبحاث للوقوف على ما إذا كانت العقاقير المستخدمة لعلاج ارتفاع الضغط مثل راميبريل، ولوسارتان، يمكن أن يكون لها تأثير على مرضى فيروس كورونا الذين لا يعانون من ضغط الدم.

ويوجد نحو ستة ملايين شخص في بريطانيا يعانون من ضغط الدم ويأخذون العقاقير بانتظام لعلاجه، وهي تعطى للناجين من الجلطات القلبية. ويوجد نحو 100 مليون شخص في الولايات المتحدة يعانون من ضغط الدم.

وقام الباحثون من جامعة "إيست أنغليا" بتجميع المعلومات من دراسات سابقة ل 28872 مريض في المشافي مصابون بفيروس كورونا، وكان ثلثهم مصابون بارتفاع ضغط الدم.

وأظهرت الدراسة أن الوفيات، أو استخدام التنفس الاصطناعي للأشخاص المصابين بضغط الدم، كانت أقل بـ 33% لأنهم كانوا يستخدمون العقاقير المعالجة لضغط الدم. وقال الخبراء إن هذه النتائج تعتبر مطمئنة للملايين من مرضى ارتفاع ضغط الدم.

وقال الدكتور فاسيليوس فاسيليو، المشارك في البحث، إن عقاقير علاج ارتفاع الضغط تقلل حالات الوفيات من كورونا، لأنه يحافظ على ضغط الدم تحت السيطرة ويقلل الالتهابات في الجسم.

وأضاف: "نستطيع القول الان جازمين أنه عليك أن تأخذ ادوية علاج ارتفاع ضغط الدم، لأنها لن تزيد من احتمال الوفاة أو حدوث أي حالات حرجة، في الحقيقة إنها تنقذ حياتك".

 

 

طباعة