بسبب سؤال محرج عن زوجته.. رئيس البرازيل يهدد صحفياً بالضرب

جايير بولسونارو وزوجته. أرشيفية

 

هدد الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو، أمس الأحد، بـ"ضرب صحفي على فمه"، بعدما سأله الأخير عن علاقة زوجته بملف فساد مزعوم.

وقال الرئيس: "أرغب كثيرا بتسديد لكمات إلى فمك" عندما طرح الصحفي من جريدة "أو غلوبو" المحلية السؤال عليه.

وكان الصحافي ضمن مجموعة التقت بولسونارو بعد زيارته المعتادة إلى كاتدرائية برازيليا، وتجاهل الرئيس احتجاجات باقي الصحفيين على التصريحات، وغادر دون أن يدلي بأي تعليقات إضافية.

وبعد وقت قصير من التصريحات الغاضبة التي أدلى بها الرئيس، أصدرت "أو غلوبو" بيانا نددت فيه بـ"العدائية تجاه أحد الصحفيين العاملين لدينا الذي كان يؤدي وظيفته بشكل مهني". وأضافت أن تهديد الرئيس "يظهر أن جاير بولسونارو لا يقر بوجوب محاسبة الموظف العام".

طباعة