«الصحة العالمية»: لن يتمكن بلد وحده من حماية نفسه من «كورونا» ما لم تحصل الدول كافة على الحماية

نبه المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، الدكتور تيدروس ادهانوم غبريسيوس إلى أن بلدا وحده لن يتمكن من حماية نفسه ومجتمعه من فيروس كورونا ما لم تحصل الدول كافة على الحماية.

وحذر غبريسيوس فى مؤتمر صحافى اليوم فى جنيف دول العالم من اقتراف نفس الخطأ الذي حدث عند انتشار فيروس كورونا وازدياد الحاجة حول العالم لأدوات ومعدات الحماية الشخصية والأقنعة التي يرتديها الأشخاص وذلك عند توزيع أي لقاح ناجع للفيروس.

وناشد دول العالم مشاركة الإمدادات الطبية والتكنولوجيا الخاصة بمكافحة الفيروس بشكل استراتيجي موضحا أن العالم سيكون بحاجة إلى إنتاج مليارات الجرعات من اللقاحات لفيروس كورونا.

وقال إن المنظمة ستعمل على أن يكون الحصول على اللقاحات والعلاجات وتوزيعها متساويا وعادلا بين الدول مؤكدا على الحاجة إلى تخطيط على أعلى المستويات للوصول إلى حل يضمن النفاذ العادل والمتساوي إلى العلاجات والأدوات واللقاحات لوقف الفيروس.

وردا على أسئلة الصحافيين قال المدير التنفيذى لبرنامج الطوارئ بالمنظمة الدكتور مايك رايان إن العالم مازال بعيدا للغاية عن المناعة الجماعية للمجتمعات ولم يقترب من المستوى المطلوب لتلك المناعة الجماعية لوقف انتشار الفيروس «و حتى الآن لا يمكن اعتبار مسألة الحماية الجماعية حلا».

أما خبيرة المنظمة المختصة بالوقاية من فيروس كورونا الدكتورة ماريا فانكيركوف فقالت انه واستنادا إلى الدراسات المنجزة حتى الآن فان اقل من 10 % من السكان لديهم أدلة بتكوين أجسام مضادة للفيروس وبالتالي مناعة من الإصابة لكنها أكدت انه من غير المعروف بعد مدى استدامة مناعة الشخص بعد إصابته وتعافيه أو قوتها.

طباعة