انهيار مفاجئ لمبنى تراثي وسط القاهرة.. والسلطات تحقق

أصيب خمسة أشخاص، السبت، جراء انهيار جزء من مبنى تراثي وسط العاصمة المصرية القاهرة، وفق ما أعلن مصدر أمني.

وقال المصدر إن السلطات التي هرعت إلى موقع انهيار المبنى الواقع في شارع قصر النيل قرب ميدان التحرير، أنقذت 14 شخصا بينهم مارة ونقلت خمسة إلى المستشفيات.

وفتح تحقيق لكشف ملابسات الانهيار المفاجئ للمبنى المصنف تراثيا وأسبابه.

وأعلنت محافظة القاهرة في صفحتها على فيسبوك أن المبنى كان يضم عددا من المحال وشقتين سكنيتين.

وقال مراسل وكالة فرانس برس من مكان الانهيار إن «المبنى مدمّر» مبديا خشيته من انهيار ما تبقى منه.

وغالبا ما تشهد مصر انهيار مبان بسبب التراخي في تطبيق قواعد السلامة العامة وصيانة المباني كما مخالفة مقاولين تراخيص البناء وتخطيهم العدد المسموح به من الطوابق لزيادة أرباحهم.

وفي يوليو رصدت تشققات كبيرة في مبنى في إحدى ضواحي منطقة الزمالك قرب سفارات، ما دفع السلطات إلى إجلاء سكان المبنى خشية انهياره.

وشهدت القاهرة في العام 2014 إحدى أسوأ كوارث انهيار الأبنية في حادثة قضى فيها 19 شخصا.

وتضم القاهرة عددا كبيرا من المباني التي يناهز عمرها 200 عام، وفيها مزيج من الهندسة المعمارية الإسلامية والأوروبية والزخرفات والأعمدة المشيدة على الطراز النيوكلاسيكي.

وطاول الإهمال والانهيار كثيرا من أبنية القاهرة المدرجة على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «يونسكو».

 

طباعة