"ناسا": "مروحية المريخ" تجتاز اختبارها الحاسم في الطريق إلى الكوكب الأحمر

بمجرد وصول إنجنيوتي إلى المريخ، ستعتمد على نفسها في إعادة الشحن. من المصدر

نجح فريق من الخبراء في وكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، حالياً، في شحن مروحية المريخ، المعروفة باسم "إنجنيوتي"، التي ترافق العربة الجوالة في طريقها إلى المريخ. وقال تيم كانهام، الذي يقود العمليات في مختبر الدفع النفاث التابع لـ"ناسا"، في بيان صحافي، إن شحن المروحية كان "علامة فارقة".

وأوضح، "كانت فرصتنا الأولى لتشغيل إنجنيوتي وإعطاء الأجهزة الإلكترونية تجربة قيادة، منذ الإطلاق في 30 يوليو".

ونظراً لأن كل شيء سار وفقاً لما هو مخطط، سيقوم خبراء الوكالة بنفس النشاط، أي شحن المروحية استعداداً للتحليق في سماء المريخ عند وصولها، والحفاظ على حالة مقبولة لشحن بطارية إنجنيوتي".

واستغرقت عملية شحن المروحية الصغيرة، 8 ساعات، مع شحن بطاريات "الليثيوم أيون" الست لطائرة الهليكوبتر، بنسبة تصل إلى 35%. ويُعد الحفاظ على مستوى منخفض من الشحن أثناء الرحلة على سطح المريخ، هو الأفضل لصحة البطارية على المدى الطويل.

وبمجرد وصول إنجنيوتي إلى المريخ، ستعتمد على نفسها في إعادة الشحن. في وقت تكون فيه المركبة الجوالة منشغلة بالبحث عن علامات الحياة على الكوكب الأحمر. وستستخدم الهليكوبتر الألواح الشمسية الخاصة بها لإعادة الشحن.

وبينما لم تحلق الهليكوبتر إلا على الأرض، ستكون هناك العديد من التحديات أمام المروحية الصغيرة، بدءاً من الغلاف الجوي للمريخ الرقيق إلى الليالي شديدة البرودة.  وهناك الكثير من الخطوات الأولى قبل أن يتمكن فريق "ناس" من محاولة أول اختبار طيران تجريبي على كوكب آخر، لكن الفريق يشعر بشعور جيد بشأن المستقبل.

طباعة