دروس تايوانية لوزير الصحة الأميركي بشأن الاستجابة لـ«كورونا»

وصل وزير الصحة الأميركي أليكس عازار إلى تايوان اليوم الأحد للاستفادة من التجربة الناجحة لتايوان في احتواء وباء كورونا، وهي زيارة أثارت غضب الصين.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية التايوانية أن عازار صرح قبل مغادرته متوجها إلى تايوان بأن الوفد المرافق له، يريد التعلم والاستفادة من استجابة تايوان إزاء الفيروس.

وهبطت طائرة عازار، وهي رحلة طيران عارض، في مطار سونغشان في تايبيه، وفقا لوكالة الأنباء المركزية التايوانية.

وأفادت الوكالة بأنه بعد تحيته للمسؤولين الذين استقبلوه، تمت مرافقة عازار ووفده إلى صالة كبار الزوار في المطار لعمل فحوص كورونا لهم.

ومن المقرر أن يلتقي عازار غدا الإثنين مع الرئيسة التايوانية تساي إنغ ون، ووزير الخارجية جوزيف وو، ووزير الصحة والرعاية الاجتماعية تشين شيه تشونع، الذي يرأس مركز القيادة الرئيسي لمكافحة الأوبئة.

وتأتي زيارة عازار التي تستغرق ثلاثة أيام، وهي أبرز زيارة يقوم بها مسؤول في مجلس الوزراء الأميركي إلى تايوان منذ عام 1979، في وقت تصاعدت فيه التوترات بين الولايات المتحدة والصين، ويرجع ذلك جزئيا إلى تعامل بكين مع تفشي الفيروس في البداية.

وسوف يزور الوفد الأميركي أيضا المصانع التي تنتج الأقنعة الطبية (الكمامات) في تايوان، والجهود الحكومية لتوفيرها.

وحتى اليوم الأحد، أعلنت الجزيرة التي يبلغ عدد سكانها 8ر23 مليون نسمة عن تسجيل 480 حالة إصابة بفيروس كورونا فقط وسبع حالات وفاة نتيجة للإصابة بالفيروس.

ولم يتم فرض أي إغلاق فى تايوان على الإطلاق بسبب فيروس كورونا.

وفى الولايات المتحدة، اتبعت كل ولاية نهجها الخاص في التعامل مع الفيروس، بما في ذلك بعض حالات الإغلاق ولكن البلاد سجلت أيضا ما يقرب من 5 ملايين حالة إصابة وأكثر من 160 ألف حالة وفاة.

طباعة