حشود غاضبة «تطرد» وزيرة العدل اللبنانية والحراسات تنقذها

صورة

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، ظهر فيه محتجون غاضبون قاموا بطرد وإهانة وزيرة العدل اللبنانية، ماري كلود نجم، خلال زيارتها مناطق منكوبة جراء الانفجار الضخم الذي هز العاصمة بيروت، الثلاثاء.

وظهر في مقطع الفيديو عددا من المحتجين تتوسطهم ماري كلود نجم، فيما كانت أصواتهم ترتفع وتطالب الوزيرة بالرحيل، في حين قام احد الأشخاص بإلقاء زجاجة مياه عليها.

وتلقت الوزيرة في حكومة حسان دياب انتقادات لاذعة من المواطنين، الذين يقومون بإصلاح الأضرار ومساعدة المنكوبين.

وساهمت عناصر أمنية في إبعاد الوزيرة عن الحشود، التي أحاطت بها وثارت في وجهها.

وقبلها بساعات قليلة، زار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مرفأ بيروت، الذي هزه الانفجار، ثم زار حي «الجميزة» المتضرر.

ولقي ماكرون استقبالا حارا من المواطنين اللبنانيين، حيث تحدث معهم مباشرة ووعدهم بطرح «مبادرة سياسية جديدة» لإخراج البلاد من أزمتها.

ويسود غضب شعبي كبير في لبنان من الطبقة السياسية المتهمة بالتقصير وبالمسؤولية عن دمار بيروت.

 

طباعة