فيتنام.. أسراب من الجراد وزلزال وعودة "كورونا"

عائلة ترتدي أقنعة واقية في فيتنام.

أفادت وسائل إعلام حكومية في فيتنام، اليوم الثلاثاء، بأن أسراباً من الجراد انتشرت في ثمانية أقاليم شمالية، وذلك في نفس الأسبوع الذي تعرضت فيه البلاد لزلزال وشهدت حادث سطو على بنك، إلى جانب تسجيل أكبر عدد لحالات العدوى المحلية بـ"كورونا" في البلاد منذ أكثر من مئة يوم.

وأشارت التقارير إلى أن أسراب الجراد، القادمة للبلاد من الصين، دمرت ما يقرب من 300 هكتار من غابات الخيزران وحقول الذرة في ثمانية أقاليم بشمال البلاد حتى اليوم.

وشهدت فيتنام تطورات صعبة خلال الأسبوع الجاري، حيث سجلت أكبر ارتفاع في الإصابات المنتقلة محليا بكورونا خلال أكثر من ثلاثة أشهر، بعد تأكيد إصابة ما لا يقل عن 16 حالة في مستشفى بمدينة "دا نانج" وسط البلاد حتى اليوم.

وشهد يوم أمس الاثنين أيضا حدثان نادران للغاية في العاصمة الفيتنامية، حيث قام مجهولان بالسطو على بنك تحت تهديد السلاح وتمكنا من الفرار بـ 41 ألف دولار في العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي (0300 بتوقيت جرينتش)، قبل ساعات قليلة من زلزال بقوة 4.8 درجة هز العاصمة هانوي.

طباعة