موجة جديدة من «كورونا» في إسبانيا تثير المخاوف في أوروبا

تسعى إسبانيا لتجاوز موجة جديدة لفيروس كورونا، التي دفعت المملكة المتحدة لفرض حجر صحي على المسافرين، العائدين من البلاد، والذي وجه صفعة جديدة لاقتصادها المعتمد على السياحة، طبقا لما ذكرته وكالة «بلومبورغ» للأنباء اليوم الأحد.

وبعد أسابيع فقط من إدراج المملكة المتحدة إسبانيا ضمن قائمة للدول الآمنة للعطلات الصيفية، غيرت الحكومة موقفها وأعلنت مساء أمس السبت أنها ستفرض حجرا صحيا لمدة 14 يوما على كل شخص يأتي من إسبانيا.

جاءت تلك الخطوة بعد أن قفزت حالات الإصابة في البلاد، لاسيما في إقليم كتالونيا، حيث تسعى السلطات للحد من تفش جديد.

وكانت النرويج قد أعلنت الجمعة عن فرض حجر صحي لمدة 10 أيام للأشخاص العائدين من إسبانيا وأصدرت فرنسا تحذيرات سفر جديدة لإقليم كتالونيا، الذي يضم برشلونة وشواطيء شهيرة.

وتؤدي هذه الإجراءات إلى تضرر في الحجوزات في فترة الذروة بالنسبة للسفر لبلد، تمثل فيه أكثر من 10 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

طباعة